RSS

الد على الحلقة 63

31 مايو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد

أختنا الكريمة

هذه الرسالة قرأتها كاملة فوجدتها تدل على أن كاتبها متخلف ومجنون وسارق أيضا (أقصد ذلك النصراني الفاشل)

 

أولا سارق :

لأنه سرق هذا الكلام من هنا

http://alkalema.net/shafaa/ummy.html

سرقه من هذا الموقع وأعاد ترتيبه حتى لا يظن أحد أن سرقه من هنا

وموقع الكلمة هذا موقع مسيحي !!

ثانيا سأفند بعض مزاعمه وافتراءاته في بعض النقاط بقوة تغنينا عن تفنيد بقية النقاط لقلة الوقت وضيقه .

على سبيل المثال

قال هذا النصراني الجاهل :

1- الإثبات الأول:

…………………..

كانت عائلة النبي محمد من أغنى عائلات قريش وقد رباه عمه أبو طالب مع ابنه علي الذي كان يجيد القراءة والكتابة بشهادة التاريخ ومن المعروف أن النبي وعلي بن أبى طالب متقاربان في السن. هنا السوأل : فكيف يمكن أن يتعلم علي القراءة والكتابة ويجهلها ابن عمه محمد الذي يعيش معه في بيت واحد ‍‍‍‍‍؟ !!!! أرجو الإجابة

 

—————-

أسألك بالله يا أختي هل هذا دليل على عدم أمية النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟

إليكِ الرد

قال الجاهل أن عائلة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من أغنى عائلات قريش

وهذا جهل فظيع بالسيرة النبوية

نعم كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم من أشراف قومه نسبا ومكانة لكن المكانة هذه لم تكن بالمال والغنى كلا

والدليل بعد ولادته ما جاء في السيرة

أولا :

عن عبد الله بن جعفر ، قال : « لما ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قدمت حليمة بنت الحارث في نسوة من بني سعد بن بكر يلتمسن الرضعاء بمكة ، قالت حليمة : فخرجت في أوائل النسوة على أتان لي قمراء ، ومعي زوجي الحارث بن عبد العزى ، أحد بني سعد بن بكر ، ثم أحد بني ناضرة ، قد أدمت أتاننا ، ومعي بالركب شارف ، والله ما تبض بقطرة من لبن ، في سنة شهباء ، قد جاع الناس حتى خلص إليهم الجهد ومعي ابن لي ، والله ما ينام ليلنا ، وما أجد في ثديي شيئا أعلله به ، إلا أنا نرجو الغيث ، وكان لنا غنم ، فنحن نرجوها فلما قدمنا مكة فما بقي منا أحد إلا عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكرهته ، فقلنا : إنه يتيم ، وإنما يكرم الظئر ويحسن إليها الوالد ، فقلنا : ما عسى أن تصنع بنا أمه أو عمه أو جده ، فكل صواحبي أخذ رضيعا ولم آخذ شيئا ، فلما لم أجد غيره رجعت إليه فأخذته ، والله ما أخذته إلا أني لم أجد غيره فقلت لصاحبي : والله لآخذن هذا اليتيم ، من بني عبد المطلب ، فعسى الله أن ينفعنا به ، ولا أرجع من بين صواحبي ولا آخذ شيئا ، فقال : قد أصبت ..) المطالب العالية للحافظ ابن حجر العسقلاني

حليمة السعدية مرضعة الرسول نقول أن المرضعات ما رضيت واحدة منهن أن تأخذه لأنهن يعلمن أنه فقير وان الذي ينفق على الطفل أبوه

فكيف وقد مات أبو النبي صلى الله عليه وسلم فمن الذي سينفق عليه ويعطي المرضعات أموالا ؟؟

ثانيا :

لماذا عمل النبي صلى الله عليه وسلم وهو صغير برعي الأغنام ؟

إذا كان غنيا ومن عائلة غنية فلماذا يرعى الأغنام ؟

ثالثا :

هناك حديث يستدل به النصارى أنفسهم في شبهة أخرى مع أنه لا يصح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة بنت أسد زوجة عمه أبي طالب : كنتِ تجوعين وتطعمينني .

فكيف تجوع زوجة عمه أبي طالب إذا كانت العائلة غنية ومعها المال ؟؟

وهناك أدلة أخرى تؤكد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان فقيرا

حديث عَائِشَةَ، أَنَّهَا قَالَتْ لِعُرْوَةَ: ابْنَ أُخْتِي إِنْ كُنَّا لَنَنْظرُ إِلَى الْهِلاَلِ ثُمَّ الْهِلاَلِ، ثَلاَثَةَ أَهِلَّةٍ فِي شَهْرَيْنِ، وَمَا أُوقِدَتْ فِي أَبْيَاتِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَار

(قَالَ عُرْوَةُ) فَقُلْتُ: يَا خَالةُ مَا كَانَ يُعِيشُكُمْ قَالَتِ: الأَسْوَدَانِ: التَّمْرُ وَالْمَاءُ إِلاَّ أَنَّهُ قَدْ كَانَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، جِيرَانٌ مِنَ الأَنْصَارِ، كَانَتْ لَهُمْ مَنَائِحُ، وَكَانُوا يَمْنَحُونَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنْ أَلْبَانِهِمْ فَيَسْقِينَا

رواه البخاري ومسلم

 

ولست في حاجة لسرد أدلة اخرى فالأمر معلوم للجميع

إلا هؤلاء الدجالين الذين يكذبون ليزداد مجد إلههم الخروف

 

ثانيا قال الجاهل (ومن المعروف أن النبي وعلي بن أبى طالب متقاربان في السن )

 

وهذا جهل عظيم السيرة النبوية

لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما خرج مهاجرا من مكة إلى المدينة كان عمره 53 عاما

وكان علي بن أبي طالب يومها 23 عاما

فكيف يقول هذا الجاهل أن النبي صلى الله عليه وسلم وعلي بن أبي طالب متقاربان في السن وبينهما ثلاثون عاما ؟؟

 

ثالثا هل يقول عاقل في الدنيا أن ملازمة النبي صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب يلزم منها تعلم النبي صلى الله عليه وسلم للقراءة والكتابة ؟؟

إليك دليل واقعي في بيتي

أمي التي ولدتني تقرأ وتكتب ولكن خالتي لا تكتب ولا تقرأ مع أنهما متقاربتان في السن جدا بينهما سنتان فقط مع أن أمي وخالتي كانتا تعيشان في بيت واحد مع أب واحد وأم واحدة !!

والله يا أختنا انا أشعر بالمرارة وانا أرد على مثل هذه الأسئلة البلهاء .

هكذا قد فندنا إثباته الأول تماما

ثالثا يا أختنا الكريمة الله يحفظك

خذي مني هذه الكلمات وتعلميها جيدا

إذا وُجد النص بَطُلَ الاجتهاد

بمعنى إذا كان هناك خلاف في مسألة ما ووجدنا فيها نصا قاطعا يقطع الخلاف فلا مجال بعد ذلك للاستنتاج وإعمال الرأي .

هل يقال أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ ويكتب قبل البعثة والله سبحانه وتعالى يقول

{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ }. ؟؟

قال الإمام بن كثير: أي: قد لبثت في قومك -يا محمد -ومن قبل أن تأتي بهذا القرآن عُمرا لا تقرأ كتابا ولا تحسن الكتابة، بل كل أحد من قومك وغيرهم يعرف أنك رجل أمي لا تقرأ ولا تكتب . وهكذا صفته في الكتب المتقدمة، كما قال تعالى: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ } الآية [الأعراف: 157]. وهكذا كان، صلوات الله وسلامه عليه دائما أبدا إلى يوم القيامة ، لا يحسن الكتابة ولا يخط سطرا ولا حرفا بيده، بل كان له كتاب يكتبون بين يديه الوحي والرسائل إلى الأقاليم.

وقال بن كثير أيضا وقوله: { إِذًا لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ } أي: لو كنت تحسنها لارتاب بعض الجهلة من الناس فيقول: إنما تعلم هذا من كُتب قبله مأثورة عن الأنبياء، مع أنهم قالوا ذلك مع علمهم بأنه أمي لا يحسن الكتابة .

تفسير بن كثير ج6 ص286

فالعبرة بالدليل القاطع في المسألة

لا نترك النص الصحيح لمجرد تأويلات فاسدة وقياسات باطلة لا دليل عليها

 

قال الجاهل

الإثبات الثاني :

………………….

من المعروف أن النبي محمد كان تاجرا موفقا واستمر يتاجر لزوجته خديجة بنت خويلد طوال عمرهما معا ومن المعروف أن الأرقام لم تكن تكتب كما كانت تكتب الآن

، 2 ، 6… الخ بل كانت تكتب حروفا فمثلا الرقم 1 يكتب ( أ ) والرقم 2 1

يكتب ( ب) وهكذا وهذا يثبت أن النبي كان يعرف الأرقام لكونه تاجرا وبالتالي يعرف القراءة والكتابة. أرجو الإجابه

وأقول وبالله التوفيق

هل توجد رواية واحدة قالت أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ أو كتب شيئا أثناء تجارته ؟

الجواب لا

إذا اجتهاده الخايب هذا مرفوض إذا لا دليل عليه

 

وإليك دليل في المسألة أن النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن جاءه الوحي لم يكتب ولم يقرأ

في صحيح البخاري لما نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم وقال له اقرأ قال النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا بقاريء

قال بن حجر العسقلاني في فتح الباري شرح صحيح البخاري

: (ما أنا بقارىء) أي : ما أحسن القراءة.

قال بدر الدين العيني في كتابه عمدة القاري شرح صحيح البخاري :

أي ما أحسن القراءة

وقال أيضا

قال ما أنا بقارىء يعني أنا أمي لا أحسن قراءة الكتب

وقال السندي في حاشيته على صحيح البخاري

قوله : (ما أنا بقارىء) أي : ما أحسن القراءة.

وقال النووي في شرحه على صحيح مسلم

( ما أنا بقارىء ) معناه لا أحسن القراءة

وقال الملا علي القاري في مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح

ما أنا بقارىء أي لا أحسن القراءة ولم أتعلم القراءة

 

قال النصراني الجاهل

الإثبات الثالث :
………………….
اقترح عمر بن الخطاب
على النبي عليه السلام بتعليم كل فرد من المشركين الذين أسروا في غزوة بدر عشرة من
المسلمين الذين يجهلون القراءة الكتابة وقد شهد التاريخ أن النبي قد أخذ برأيه ،
فلو كان النبي يجهل القراءة والكتابة لكان أولى به أن يتعلم هو القراءة والكتابة من
أن يأمر المسلمين بالتعلم . أرجو الإجابه

 

وأقول وبالله وحده التوفيق

لم يقل قائل على وجه الأرض أن هذا الخطل يعد دليلا ينفي أمية النبي صلى الله عليه وسلم إلا هذا الجاهل وصاحب المصدر المعتوه الذي ينقل عنه

زوجتي كذلك لا تقرأ ولا تكتب ومع ذلك لم أنجبنا طفلنا الأول قالت لي سأعلمه تعليما خاصا ليكون عالما بالدين والدنيا

فهل يعني هذا أن زوجتي تقرأ وتكتب ؟؟

 

بالله عليكِ يا أختنا

أليس إكمال الرد على هذا الجهول استخفافا بالعقول ؟؟

ثم إن من تمام صدق نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أن يكون أميا حتى لا يتهمه أحد أنه نقل شيئا من أي كتب موجودة في زمانه

ثم إن هذاأحد الدلائل التي جعلت العرب الذي كانوا فطاحل اللغة يتعجبون من القرآن الكريم .

فلقد قالوا كيف يأتي محمد بمثل هذا الكلام الذي لا نستطيع نحن أن نأتي بمثله مع أننا نعلم يقينا أم محمدا أمّي لا يقرأ ولا يكتب

قال هذا الجاهل

الإثبات الرابع :
………………….
صحيح البخاري : كتاب
الصلح : باب كيف يكتب هذا ما صالح فلان بن فلان وفلان بن فلان وإن لم ينسبه إلى
قبيلته أو نسبه

2551 حدثنا

محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن أبي
إسحاق – ص 960 – قال سمعت البراء بن عازب رضي الله عنهما قال لما صالح رسول الله
صلى الله عليه وسلم أهل الحديبية كتب علي بن أبي طالب بينهم كتابا فكتب محمد رسول
الله فقال المشركون لا تكتب محمد رسول الله لو كنت رسولا لم نقاتلك فقال لعلي امحه
فقال علي

تعليقي :لو كان محمد فعلاً اميا كيف استطاع أن يقرأ ما كتابه علي
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أرجو الإجابة !!!!!!!!!

 

ونقل هذا النصراني لهذا الكلام يثبت انه كذوب جهول لا يدري حتى ما ينقله لكِ

الرواية تقول أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي بن أبي طالب امحه يا علي أي امسح يا علي هذه الكلمة

لو كان النبي صلى الله عليه وسلم قارئا كاتبا لمحاها ومسحها هو بنفسه من غير أن يسأل أحدا عن مكانها

ثم إن هذا الخبيث لم يأت بالروايات كاملة

فإليك الرواية أيضا من صحيح البخاري

فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي امح رسول الله فقال علي والله لا أمحاه أبدا قال فأرنيه قال فأراه إياه فمحاه النبي صلى الله عليه وسلم بيده

فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم قارئا كاتبا لما احتاج أن يريه علي بن أبي طالب مكان الكلمة ولمحاها مباشرة دون أن يسأله .

والآن ماذا تعني الرواية التي تقول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب ؟

أقول وبالله التوفيق

أن القائد إذا أمر جنوده بفعه شيء ما فإن هذا الفعل أيضا يُنسب إلى القائد رغم أنه لم يفعله بيده وإنما أمر به فقط

بمعنى أننا نقول أن جورج بوش الرئيس السابق لأمريكا قاتل الأطفال والمدنيين

فهل قتل جورج بوش أحدا بيده ؟

كلا

إذا لماذا قلنا انه قاتل ؟

لأنه أمر بهذا القتل

أيضا في الحديث يقال أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب أي أمر بالكتابة لأن الروايات تقول أيضا أن علي بن أبي طالب كتب له هذا الكلام

وهذا أنا أقتبسه من كلام النصراني نفسه كتب علي بن أبي طالب بينهم كتابا فكتب محمد رسول
الله

أي أن علي بن أبي طالب كتب كلمة (محمد رسول الله)

وهذا أيضا ما أيده وقاله بدر الدين العيني في عمدة القاري شرح صحيح البخاري

فقال والثابت ما ذكرناه أنه أمر عليا فكتب

قال النصراني الجاهل
5 – الإثبات الخامس :
…………………………

صحيح
البخاري : كتاب العلم : باب

بما يذكر في المناولة وكتاب أهل العلم بالعلم
إلى البلدان وقال أنس بن مالك نسخ عثمان بن عفان المصاحف فبعث بها إلى الآفاق #- ص 36 – ورأى عبد الله بن عمر ويحيى بن سعيد ومالك بن أنس ذلك جائزا واحتج بعض أهل
الحجاز في المناولة بحديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث كتب لأمير السرية كتابا
وقال لا تقرأه حتى تبلغ مكان كذا وكذا فلما بلغ ذلك المكان قرأه على الناس وأخبرهم
بأمر النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا بالذي أمحاه فمحاه رسول الله صلى الله عليه
وسلم بيده وصالحهم على أن يدخل هو وأصحابه ثلاثة أيام ولا يدخلوها إلا بجلبان
السلاح فسألوه ما جلبان السلاح فقال القراب بما فيه

تعليقي :لو كان محمد
فعلاً أميا فكيف أسطع الكتابة حيث كتب لأهل السرية


وهذا الكلام نرد عليه بنفس القاعدة السابقة

أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه بالكتابة فكتبوا وليس المراد منه أنه هو الكاتب بنفسه

قال النصراني الجاهل

٦الإثبات السادس :
……………………………….
سورة
القلم : الأية من ١ -5

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1)خَلَقَ
الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2)اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ(3)الَّذِي عَلَّمَ
بِالْقَلَمِ(4)عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ(5)

تعليقي : ألم يعلم
الله أن محمد أمي فكيف يطلب منه أن يقرأ وهو ليس بقارء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أرجو الإجابة

 

والجواب بحول الله

أن أمر الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بالقراءة هنا هي التلاوة

يا أختنا الكريمة عندما تدخلين في الصلاة ماذا تفعلين ؟

ألستِ تقرأين القرآن ؟

أليست تلاوتكِ للقرآن تسمى قراءة ؟

لكن النصراني الجاهل فهم منها أنها قراءة شيء مكتوب !!

فهل قالت الآية أو الحديث أن جبريل عليه السلام نزل على النبي صلى الله عليه وسلم ومعه شيء مكتوب ليقرأه النبي صلى الله عليه وسلم ؟

 

قال النصراني الجاهل

٧الإثبات السابع :
………………………….
كلمة أمي
لا تعني الشخص الذي لا يقرأ ولا يكتب انما تعني شخص ليس من أهل الكتاب

1. سورة الجمعة

هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي
الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ
وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي
ضَلَالٍ مُبِينٍ(2)

دعنيا نفكر هنا لو أننا فهمنا كلمة الأميين على
أنها تعنى ( الذين لا يعرفون القراءة والكتابة ) لتناقض معنى الآية مع بعضه البعض
ولأصبح معنى الآية أن الله قد أرسل رسوله إلى من لا يعرفون القراءة والكتابة فقط
لكي يتلو عليهم آياته ويعلمهم الكتاب والحكمة لأنهم كانوا من قبل هذا الرسول في
ضلال مبين ، وهنا يتبادر إلى الأذهان سؤالين هما :

ـ هل بعث الله هذا
الرسول المنصوص عليه هنا لمن لا يعرفون القراءة والكتابة فقط أم لكل الناس الجاهلون
بالقراءة والذين يقرئون ؟ طبعا الإجابة واضحة وهى أن الله قد أرسل هذا الرسول إلى
كل الناس

ـ لو فهمنا كلمة الأميين هنا على أنها من يجهلون القراءة والكتابة
لأصبحوا هم وحدهم الذين ينطبق عليهم قول المولى عز وجل في هذه الآية (وَإِنْ
كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ) فهل هذا صحيح ؟

بالطبع لا ،
الإجابة الصحيحة هي أن كل الناس كانوا في ضلال مبين قبل نزول هذا الكتاب .

وبالتالي نجد أن هذه الآية تدفع قارئها إلى قبول معنى واحد فقط لمعنى كلمة
الأميين وهو من لم ينزل عليهم كتاب من الله . أرجو الإجابة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

النصراني الجاهل يقول كلمة أمي
لا تعني الشخص الذي لا يقرأ ولا يكتب انما تعني شخص ليس من أهل الكتاب

وهذا جهل شديد باللغة والمنطق والواقع

فاللغة غير ذلك تماما

قال بن منظور في لسان العرب وهو أكبر مرجع للغة العربية

قال أَبو إسحق معنى الأُمِّيّ
المَنْسُوب إلى ما عليه جَبَلَتْه أُمُّه
أي لا يَكتُبُ
فهو في
أَنه لا يَكتُب أُمِّيٌّ لأن الكِتابة هي مُكْتسَبَةٌ فكأَنه نُسِب إلى ما يُولد عليه أي على ما وَلَدَته أُمُّهُ .

قال بن منظور: وقيل لسيدنا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأُمِّي
لأَن
أُمَّة العرب لم تكن تَكْتُب ولا تَقْرَأ
المَكْتُوبَ
وبَعَثَه الله رسولاً وهو لا يَكْتُب ولا يَقْرأُ من كِتاب
وكانت هذه الخَلَّة
إحْدَى آياته المُعجِزة
لأَنه صلى الله عليه وسلم تَلا عليهم كِتابَ الله مَنْظُوماً تارة بعد أُخْرَى بالنَّظْم الذي أُنْزِل عليه فلم يُغَيِّره ولم يُبَدِّل أَلفاظَه

 

بل إليك تفسير النبي صلى الله عليه وسلم نفسه لكلمة الأمية

وهذه هي قاصمة الظهر لهذا النصراني الجاهل

جاء في صحيحي البخاري ومسلم من حديث ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ إِنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَلَا نَحْسُبُ

قال بن بطّال في شرحه على صحيح البخاري

وعلة ذلك أن رسول الله إنما بعث إلى الأميين الذين لا يقرءون الكتاب ، ولا يحسبون بالقوانين الغائبة ، وإنما يحسبون الموجودات عيانا .

 

وقال النووي في شرحه على صحيح مسلم

قوله صلى الله عليه و سلم ( انا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا وهكذا )

قال العلماء أمية باقون على ما ولدتنا عليه الامهات لا نكتب ولا نحسب ومنه النبي الأمي .

وقال القرطبي صاحب كتاب المفهم لما أشكل من فهم صحيح مسلم في كتابه

و الأُمِّيُّ
: هو الذي
لا يَكْتُبُ ؛ كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : إنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لاَ نَكْتُبُ وَلاَ نَحْسُبُ ، وهو منسوبٌ إلى الأُمِّ ؛ لأنَّه باقٍ على أصلِ وِلاَدتها ؛ إذ لم يتعلَّم كتابةً ولا حسابًا. وقيل : نُسِبَ إلى معظمِ أُمَّةِ العرب ؛ إذِ الكتابةُ كانتْ فيهم نادرةً.

وقال أبو السعادات المبارك بن محمد الجزري في كتابه النهاية في غريب الحديث والأثر

إِنَّا أمّة أمّيّة
لا نكتُب ولا نَحْسُب ] أراد أنهم على أصل وِلادة أمِّهم لم يتعلموا الكِتابة والحساب فهم على جِبِلَّتِهم الأولى . وقيل الأمِّي الذي لا يكتب

 

قال النصراني الجاهل

فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِي لِلَّهِ وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَقُلْ
لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا
فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ
بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ(20)

هذه الآية أيضا تؤكد معنى أن الأميين هم الذين لم
ينزل عليهم كتاب من الله ، لقد استخدم الله التعبيرين مرة أخرى مترادفين بجانب
بعضهما البعض ليرينا ويعلمنا أنهما متعاكسان تماما في معناهما قوم لهم كتاب هم أهل
الكتاب وقوم ليس لهم كتاب هو الأميين .

ولو أنك حاولت فهم كلمة الأميين هنا
على أنها ( الذين يجهلون القراءة والكتابة ) لأصبح معنى الآية مختلا حيث لا يعقل أن
يطلب الله من النبي أن يوجه كلامه لأهل الكتاب ومن يجهلون القراءة والكتابة فقط ‍‍‍‍‍‍!!! أليس كذلك ؟؟

بينما يتضح ويكتمل المعنى عندما تفهم الآية على
أنها أمر لكل الناس أهل الكتاب منهم ومن لم يؤتى كتابا بأن يسلموا لله رب العالمين …………………………………………….أرجو الإجابة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

وهذا الكلام يؤكد نظرني له ان جاهل جهلا مركبا وليس جهلا بسيطا

لأن الذي أوتوا الكتاب هم اليهود والنصارى

وأما الأميين فهو قريش والعرب

فالله سبحانه وتعالى يقول للنبي صلى الله عليه وسلم قل للذين أوتوا الكتاب من اليهود والنصارى والأميين من العرب هل أسلمتم لله

فإن قالوا نعم أسلمنا لله فقد حصلوا على الهداية

وإن رفضوا الإسلام فليس عليك إلا إبلاغهم الحق الذي معك من الله

 

فأين الخلل في الآية ؟

الخلل لا يوجد إلا في عقله هو فقط

 

وأما بخصوص النبوءات التي وردت في كتابهم بشان نبيننا محمد صلى الله عليه وسلم

فأقول أولا أنه لا يشرفنا أصلا أن نأتي بنبوءة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم من هذا الكتاب الذي يكتظ بالشتائم والزنا والدعارة

ولولا أن الله أخبرنا في القرآن أن هذه الكتب مازال فيها بعض الحق لما بحثنا أصلا عن هذه البشارات التي تخص نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

عندي ردود كثيرة حول النقاط التي كتبها هذا النصراني

لكني سوف أحيلك إلى منتدى حراس العقيدة

وإن شاء الله ستجدين عليه كل ما تريدين من علوم مقارنة الأديان ودعوة اهل الكتاب إلى الحق

كما ستجدين فيه أدلة تحريف كتابهم وأبحاثا رائعة بهذا الشأن

http://www.hurras.org/vb/index.php

وأنصحك قبل النهاية أختنا الكريمة أن تقرأي جيدا في هذا المنتدى وتثقفي نفسك جدا جدا

وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى

كتبه أبو عمر الباحث

28 جمادى الثانية 1432 من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 31 مايو 2011 in Uncategorized

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: