RSS

الرد على الحلقة 104 زكريا بطرس

08 أغسطس

 

 

 

 

 

كتاب غريب فضح نفسه

{ الجزء الاول }

ردا علي كتاب الفريز صموئيل ” كتاب فريد يدافع عن نفسه ”

الذي هاجم فيه القرآن الشريف

 

 

جمع واعداد

ابو مروان

Abo_mrwan_a@yahoo.com

 

Abo_mrwan_a@hotmail.com

 

Abo_mrwan@almwsoaa.com

أخي …

أختي…

هذا الكتاب واحد من سلسلة كتيبات هدفنا منه توصيل مبادئ علم مقارنة الأديان بأوضح صورة للشباب وغير المتخصصين لذلك راعينا سهولة اللغة وبساطة التركيب ، واستخدام الأسلوب الحواري في عرض الموضوعات .

 

وحرصا منا علي تمام الفائدة ننصحك بان تجعل لك نية قبل قراءة هذه الرسالة ونقترح عليك ما يلي :

طلب العلم

الدفاع عن عقيدتنا

شغل وقت الفراغ

الدعوة إلى الله

………….

 

ننصح بإهداء هذه الرسالة إلى غيرك بع قراءتها لتعم الفائدة


 

فى البداية نحب أن نعرفكم بهؤلاء الشباب وهم مجموعة من الأصدقاء يجتمعون بشكل مستمر ولهم اهتمامات مشتركة والتي سوف نتعرف عليها بعد قليل ، أما أصدقائنا فهم:


عماد : شاب هادئ كثير الصمت لكنه ذكى ورغم انه قد لا يشارك في المناقشة كثيرا ولكن لابد من أن يعمل له ألف حساب .


رامى : وهو شاب يحب الإطلاع و المعرفة لكنه كثيرا ما يتسرع في أحكامه و تصرفاته كما انه سريع الغضب لذا فهو يحتاج إلى من يعامله برفق ولين .


أمير : شاب مرح يحب الضحك كما انه كثيرا السؤال واكثر من في مجموعتنا جدلا .


أما أنا : فأنا احمد، اكبر منكم فى السن قليلا ، احب البحث والمناقشة وقد أجادل ولكن بالتي هي احسن ، أحاول أن أساعد هؤلاء الشباب فى أن تكون نظرتهم اكثر عمقا و فهما لأمور .

وفى أولى جلستنا وبعد التعارف تطوع أمير بادئا بافتتاح الجلسة :

أمير : أهلا بكم أنا سعيد برؤيتكم لكنى لا اعلم لماذا دعانا رامى للاجتماع هنا هذا اليوم .

عماد : صحيح لماذا دعوتنا يا رامى .

رامى : تعرفون حبي للاطلاع والمعرفة ولهذا جمعتكم لأن عندي سؤال أحتاج إلى الإجابة عليه .

أحمد : جيد هات سؤالك يا رامى .

رامى : إن القرآن أمر باحترام كل الأنبياء وكذلك أمر بالإيمان بكل الكتب السماوية ومنها التوارة والإنجيل فلماذا لا نؤمن جميعنا بالكتاب المقدس الذى هو التوارة والإنجيل حتى نكون قد أطعنا كلام الله في القرآن .

أمير : اعلم ماذا تقصد يا رامى ، وأجيبك أن هذا الكتاب المقدس ليس هو الكتاب الذى أمرنا الله أن نؤمن به فإن الله قد أمرنا أن نؤمن بتوارة موسى وإنجيل المسيح لكن ليست هذه توراة موسى ، ولا هذا إنجيل المسيح.

رامى : ومن أدراك بهذا يا أمير .

عماد : ليس هذا أسلوب متحضر للحوار لقد عرض كل واحد منكم وجهه نظره والآن نريد أن نسمع كلام جديد يحسم الأمر حتى لا نتخبط فى الحوار .

أحمد : هل انتهيتم جميعا …… ؟ أولا أنا احترم سؤالك يا رامى ، كما أوافق على جوابك يا أمير ، لكن السؤال هو : هل يكفى أن يدعى رامى أن هذا الكتاب المقدس هو توراة موسى وإنجيل المسيح بدون دليل على ذلك ؟ وهل يكفى أن يدعى أمير أن هذا الكتاب المقدس ليس توراة موسى ولا إنجيل المسيح المطلوب من المسلمين الإيمان بهما ولا يأتي بدليل على صدق كلامه ؟

أمير : وما الحل إذا .

أحمد : إذا أردتم أعطيتكم الحل ولكن شريطه أن تلتزموا بآداب الحوار .

الجميع : نعم نحن نوافق على ذلك .

أحمد : إذا سوف نلتقي سويا عدة مرات نتحدث فى كل مرة عن جانب من جوانب الكتاب المقدس بشكل موضوعي يخلو من التحيز الأعمى ولكنه فى نفس الوقت يعرف طريق الحق .

رامى : لكن المهم أن تكون وجهة نظري هي الصحيحة ….!

ضحكت المجموعة وانصرفوا وهم على موعد بلقاء أخر .

 

حضر جميع أفراد المجموعة فى الميعاد المتفق عليه وكالعادة أسرع أمير بالكلام فقال :

أمير :
فيما سنتكلم اليوم ياترى ؟

رامى : لقد اتفقنا أن يكون الكلام عن الكتاب المقدس .

عماد : أريد أولا إذا كان الكلام عن الكتاب المقدس أن نتعرف عليه

أحمد : فالكتاب المقدس يتكون عند النصارى من عهدين :-

1- العهد القديم : هو الكتاب الذى يعتبره اليهود والنصارى ( التوراة ) ويؤمن به الطائفتان

ويشتمل على 39 فصلا تعرف باسم ( أسفار ) ومفرده ( سفر )

2- العهد الجديد : هو الكتاب الذى يعتبره النصارى ( الإنجيل )ويرفض اليهود الاعتراف به


ويتكون من سبعة وعشرين سفرا (فصلا)ا .

عماد : وهل كل سفرا من هذه الأسفار ، يعتبر موضوع واحدا تحت عنوان واحد ؟

أحمد : لا، فكل سفرا من الأسفار يتكون من عدة أبواب، يسمى كل باب منها ( إصحاح فى بعض الطبعات ، و ( فصل ) فى بعض الطبعات الأخرى وكل واحد من هذه الفصول أو الإصحاحات يحمل رقم الإصحاح 1 – 2 – 3 …وهكذا أو الفصل الأول – الفصل الثانى و الخ .وهو يقابل عند المسلمين ( السورة القرآنية ) سورة البقرة – سورة النساء الخ

ثم كل إصحاح من هذه الإصحاحات ، تتكون من سلسلة جمل ، كل جملة أو أكثر تحمل رقما ( 1، 2، 3) وهكذا وتسمى كل جملة تحمل رقما (العدد1 – العدد2 – وهكذا ) وهى تقابل عند المسلمين ( الآية القرآنية 1 – الآية2 … الخ ) ومن الخطأ الخلط فى استخدام كلمة عدد مع آيات القرآن أو استخدام كلمة آية مع الكتاب المقدس .

أمير :
مثلما فصلت فى تركيب الأسفار ، فهل يمكن أن تزيدنا فى عدد الأسفار .

عماد :
لا تتسرع يا أمير فهناك المزيد بالتأكيد .

أحمد : يتكون العهد القديم / وهو القسم الأول من الكتاب المقدس / من أربعة أقسام :

1- الأسفار الخمسة التى يشار إليها بـ (( التوارة ))

2- الأسفار التاريخية

3- الأسفار الشعرية

4- أسفار الأنبياء

أمير : جيد وماذا أيضا ؟

أحمد : أولا الأسفار الخمسة (( التوارة )) وهى :

1- سفر التكوين : وسمى بذلك الاسم لأنه يقص تاريخ قصة الخلق ثم قصص أدم ، ونوح وإبراهيم ولوط وملكى صادق وإسماعيل وإسحاق وهاجر ويعقوب ويوسف .

2- سفر الخروج : وسمى بذلك لأنه يحكى قصة موسى وهارون عليهما السلام مع فرعون بنى إسرائيل فى مصر ثم خروجهم منها إلى البرية ثم سيناء .

3- سفر التثنية : وسمى بذلك لأن معظم تعاليمه ذكرت فى الأسفار الأخرى وهو يشتمل على

وصايا موسى وأحكام التشريع اليهودي .

4- سفر اللاويين : شغل معظمه بشؤون العبادات من طقوس وقوانين وقواعد ومواسم وأعياد ، وسمى باللاوين نسبة إلى طائفة ” لآوى ” أحد أبناء يعقوب ( ويرفض الكاثوليك تميته بهذا الاسم ويطلقون عليه أسم سفر الأخبار .

5- سفر العدد : ويتحدث عن رحلة بنى إسرائيل إلى أراضى الموعد واشتمل على إحصائيات بنى

إسرائيل وجيوشهم وأموالهم فى هذه الرحلة لذا سمى بالعدد .

* ولكل سفر من هذه الأسفار تفصيل نوضح فيه هدف السفر ومن كتبه وتاريخ كتابته والمنطقة الجغرافية التى يتحدث عنها وكذلك أهم الشخصيات التى وردت أسمائها فى هذا السفر ولكن نؤجل ذلك إلى حينه بمشيئة الله أن دام بيننا اللقاء .

عماد :
وماذا عن الأسفار التاريخية ؟

أحمد : هي اثنا عشر سفرا وسميت بالتاريخية لأنها تتناول تاريخ بنى إسرائيل .

أمير : وما هي الأسفار الشعرية ؟

احمد : تسمى أيضاً أسفار الأناشيد وعددها خمسة وسميت بذلك لأنها عبارة عن مواعظ دينية مؤلفة بالطريقة الشعرية والإنشاد .

عماد : يتبقى أن تعرفنا بالقسم الرابع وهو أسفار الأنبياء .

أحمد :
نعم هي سبعة عشر سفرا وتنسب إلى بعض الأنبياء أمثال ذكريا واشعيا وارميا وحزقيال وغيرهم .



أولا الأسفار الخمسة ثانيا الأسفار التاريخية ثالثا الأسفار الشعرية رابعا أسفار الأنبياء

1- سفر التكوين يوشع أيوب اشعيا

2- سفر الخروج القضاة مزامير دواد ارميا

3- سفر التثنية صموئيل 1، 2 أمثال سليمان مرائي ارميا

4- سفر اللاويين راعوث نشيد الإنشاد حزقيال

5- سفر العدد الملوك 1، 2 سفر الجامعة دانيال

أخبار الأيام 1،2 هوشع

عزرا يوئيل: عاموس

نحيما عويديا

استير يونان

ميخا

                                                 ناصوم

                                     حبقوق

                             حجي

زكريا

                                                 ملاخى

عماد : وماذا عن العهد الجديد

أحمد : يمكن لنا أن نقسم العهد الجديد أيضا إلى أربعة أقسام :

1- الأناجيل : وهى أربعة (( متى ولوقا ويوحنا ومرقص ))تم اختيارها من بين عشرات الأناجيل والخامس يعرف بأسم أعمال الرسل تنسب للوقا .

2- رسائل بولس : وعددها (14) رسالة .

3- رسائل أخرى : وعددها ( 7 ) رسائل : 3ليوحنا و2 لبطرس. ورسالة واحدة ليعقوب وأخرى ليهوذا.

4- رؤيا يوحنا اللاهوتي : وسميت بذلك لأنهم يزعمون أن يوحنا رآها على أنها أحلام يقظه و ليست مناميه .

 



أولا الأناجيل ثانيا رسائل بولس ثالثا رسائل أخرى رؤيا يوحنا اللاهوتي

1- متى الرسالة الي أهل روميه رسالة يعقوب

2- لوقا الي أهل كورنثوس 1 بطرس الأولى

3- يوحنا الي أهل كورنثوس 2 بطرس الثانية

4- مرقس الي أهل غلاطيه يوحنا الأولى

5- أعمال الرسل الي أهل افسس يوحنا الثانية

إلى أهل فيلبي يوحنا الثالثة

إلى أهل كولوسي رسالة يهوذا

الي أهل تسالونيكي 1

الي أهل تسالونيكي 2

تيموثاوس 1

تيموثاوس 2

الرسالة الي تيطس

الرسالة الي فليمون

الرسالة الي العبرانيين

عماد : على ما سبق يتضح لنا أن الكتاب المقدس كله بعهديه يتكون من 39 سفرا للعهد القديم + 27 سفرا للعهد الجديد = 66 سفرا .

عماد : (مستطردا ) وهل يتفق كل النصارى على ذلك العدد للأسفار ؟

أحمد : هذا سؤال ذكى، فالغريب حقا هو أن الكتاب المقدس الذى يؤمن به الكاثوليك ليزيد على ما سبق بسبعة أسفار لا يؤمن بها البروتستانت وكل من تبعهم وعلى هذا يصبح الكتاب المقدس عند البروتستانت يحتوى على 66 سفرا أما الكتاب المقدس عند الكاثوليك فيحتوى على 73 سفرا

أمير : لماذا لا يكون هناك كتاب مقدس واحد .

أحمد : هذه الأسفار الزائدة عند الكاثوليك تسمى أسفار الابوكريفا كما أطلق عليها قديس يدعى ((ايرونيمون)) فى القرن الرابع الميلادي وهى كلمه تعنى المستتر أو المخفي أو المشكوك فيه ، لكن
عماد :
أي الكتابين هو الصواب كتاب الكاثوليك الذى يحتوى على 73 سفر أم كتاب البروتستانت الذى يحتوى على 66 سفر

رامي : أظنه الأخير .

أمير: تعني كتاب البروتستانت .

رامى ( بتردد ) ن . ع . م … نعم

أحمد : إذا فقد تم تحريف كتاب الكاثوليك و أضيف فيه ما ليس منه وهو هذه الأسفار السبعة وعلى هذا يكون الكتاب المقدس قد حرف بحسب قولك ، وإن قلت أن كتاب الكاثوليك هو الصحيح يكون كتاب البروتستانت قد حرف وحذف منه ما هو فيه وهو هذه الأسفار السبعة الزائدة …! وسواء كان هذا أم ذاك فإن هذا يعنى .

(( أن الكتاب المقدس قد حرف وأن الكتاب المحرف قد قدس ))

أمير : هذا يثبت صدق كلامي السابق بما لا يدع مجالا للشك .

أحمد : لا لم ينته الأمر بعد .

عماد : وماذا بعد ذلك .

أحمد : سأحدثكم فى اللقاء القادم عن بعض التناقضات الموجودة بالكتاب المقدس .

أمير : ونحن نشتاق إلى هذا اللقاء .

رامى : اسمحوا لي أن أضيف شيئا عن الكتاب المقدس قبل نهاية هذا اللقاء .

أحمد : بالطبع يا رامى .

رامى : قام بكتابته أكثر من أربعين كاتبا ، لهم شخصيات مختلفة ، ومن بيئات متغايرة ،. كتب الكتاب فى فترة زمنية طويلة تصل إلى 1600 سنة وكتب الكتاب المقدس بثلاث لغات (( العبرية ، واليونانية ، والأرميه )). وقد ترجم الكتاب المقدس إلى 1500 لغة من لغات العالم .

عماد : وهل هذه الترجمات كلها هى ترجمه لمعانى الكتاب المقدس الأصلى ؟

رامى : لا ليس كذلك ، فكل ترجمة بلغة تعتبر عند الكنيسة هى الكتاب المقدس .

عماد : ولكن بالضرورة أن هذه الترجمات تختلف عن الكتاب الأصلى الذى بدأت فيه أول ترجمه لأن كل لغة فيها قصور عن التعبير بكلمات اللغات الآخرى فى تحقيق المعنى .

أحمد : بل والأكثر من ذلك أن المترجمين يختلفون فى ثقافاتهم وانتماءاتهم المذهبية وكفاءاتهم أيضاً

أمير : وكيف تقبل الكنيسة ذلك ؟ فلابد أن هذه الكتب المقدسة جميعاً مختلفة فيما بينها .

أحمد : ذلك هو الحق .

رامى : حتى الترجمة العربية ؟

أحمد : حتى الترجمات العربية ، فإن عندى حوالى أربعة كتب مقدسة ، تختلف عبارات كل واحد منها عن الأخر وأن كان المضمون متفق لكن ليس إلى درجة التطابق لدقة اللغة العربية فى تركيبها ومعانيها

أمير : بما أن الحديث فى اللقاء القادم سيكون عن التناقضات بالكتاب المقدس فهل تؤمن بوجود تناقضات بالكتاب المقدس يا رامى .

رامى : بالطبع لا .

عماد : لا تكن متسرعا يا رامى .

أحمد : فلنؤجل الحديث عن هذا إلى للقاء القادم …… .


 


العهد القديم                        العهد الجديد

1- الأسفار الخمسة خمسة أسفار 1- الأناجيل خمسة أناجيل

2- الأسفار الشعرية خمسة أسفار 2- رسائل بولس 14 رسالة

3- الأسفار التاريخية 12 سفر 3- رسائل أخرى 7 رسائل

4- أسفار الأنبياء 17 سفر 4- رؤيا يوحنا

 

 

 

يقول ابن القيم عند حديثه عن حيل وألاعيب النصارى ما نصه :

 

فمن ذلك ما يعتمدونه فى العيد الذى يسمونه عيد النور . ومحلة بيت المقدس. فيجتمعون من سائر النواحى فى ذلك اليوم ، ويأتون إلى بيت فيه قنديل معلق لا نار فيه فيتلوا أحبارهم الإنجيل ، ويرفعون أصواتهم ويبتهلون فى الدعاء . فبينا هم كذلك ، وإذا نار قد نزلت من سقف البيت فتقع على ذبالة القنديل فيشرق ويضيئ ويشتعل ، فيضجون ضجة واحدة ، ويصلبون على وجههم ، ويأخذون فى البكاء والشهيق .

قال أبو بكر الطرطوشى :- كنت ببيت المقدس ، وكان واليها إذ ذاك رجلا يقال له سقمان .

فلما نما خبر هذا العيد إليه انفذ إلى بتاركهم ، وقال : إنا نازل إليكم فى يوم هذا العيد لأكشف عن حقيقة ما تقولون .فإن كان حقا ولم يتضح لي وجه الحيلة فيه أقررتكم علية وعظمته معكم بعلم .وان كان مخرقة على عومكم أوقعت بكم ما تكرهونه . فصعب ذلك عليهم جدا ، وسألوه أن لا يفعل . فأبى ولج ، فحملوا له مالا عظيما فأخذة واعرض عنهم .

قال الطرطوشى : ثم اجتمعت بأبى محمد ابن الأقدم بالإسكندرية . فحدثنى انهم يأخذون خيطا دقيقا من نحاس ، وهو الشريط ، ويجعلونه فى وسط قبة البيت إلى رأس الفتيلة التى فى القنديل ، ويدهنونه دهن اللبان والبيت مظلم ، بحيث لا يدرك الناظرون الخيط النحاس ، وقد عظموا ذلك البيت ، فلا يمكنون كل أحد من دخوله . وفى رأس القبة رجل ، فإذا قدسوا ودعوا القي على ذلك الخيط النحاس شيئا من نار النفط ، فتجرى النار مع دهن اللبان إلى آخر الخيط النحاس ، فتلقي الفتيلة فيتعلق بها .

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

ما هي أقسام الكتاب المقدس عند كل من الكاثوليك والبروتستانت؟

ماذا تعني كلمة ابوكريفا؟

بكم لغة كتب الكتاب المقدس

 



 

أمير : ها نحن قد التقينا للمرة الثانية لنتحدث عن الكتاب المقدس ، ونحن على شوق لإكمال الحديث الشيق الذى بدأناه بالتعرف على الكتاب المقدس وأقسامه ، فعن أي شئ سيكون حديث اليوم إذا …؟

عماد : أظنك تعلم يا أمير أننا اتفقنا فى اللقاء الأول أن يكون حديث اليوم عن التناقض والاختلاف الواقع فى الكتاب المقدس ، فلماذا السؤال إذا …!

أمير : صراحة أريد أن أعيد على رامى السؤال الذى طرح فى اللقاء الأول / وهو: هل تؤمن بوجود تناقضات واختلافات داخل الكتاب المقدس …؟

رامى : لا … لا توجد اختلافات داخل الكتاب المقدس .

أحمد : إذا ليكن حديثنا اليوم عن هذا الموضوع ، لكن فى البداية أحب أن أضع قاعدة نتفق عليها جميعا وهى أنه إذا كان الكتاب من مصدر واحد وخاصة إذا كان هذا المصدر هو الله فإنه لا يمكن أن يتصور أن يكون به أي تناقض أو اختلاف لأن الله ليس متناقض فى كلامه وهذا المعيار هو معيار الله فى القرآن حيث يقول تبارك وتعالى (( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا )) وهذا يعنى أن أي كتاب يقدس ولكنه ليس من عند الله / سنجد أن به اختلافات وتناقضات كثيرة .

وسؤالي لكم الآن:هل نتفق على هذه القاعدة والتي معناها أن الله لا يمكن أن يتناقض فى كلامه أبدا؟

رامى : هذا لا يشك عاقل فيه .

عماد : حسنا إذا لننتقل إلى مرحلة أخرى لمعرفة الاختلافات والتناقضات التى بالكتاب المقدس فإن كان واقعا فيه مثل هذه التناقضات فهذا ينفي كونه من عند الله وإن لم يكن فإن هذا يرجح كفته .

أحمد : هل توافق على هذا يا رامى .

رامى : بالطبع / ولم لا .

أحمد : إذا قبل أن أحدثكم عن التناقض الواقع بالكتاب المقدس أحب أن أعرفكم أن هذا ليس تهجم مني عليه وليس تحيز أو تعصب ، فلقد اعترف علماء النصارى وخاصة المحققين منهم بوقوع الخطأ والاختلاف بالكتاب المقدس وذلك على مر العصور .

ولا ينكر وقوع الأخطاء فى الكتاب المقدس من النصارى إلا جاهل أو متحيزة أو كاتم للحق .

عماد :
إذا كان علماء النصارى قد اعترفوا بوجود الأخطاء بالكتاب المقدس فلما إذا نتحدث عنها …؟

أحمد : هذا سؤال جيد كعادتك يا عماد ولكن أجابته تتلخص فى أننا إذا تحدثنا عن التناقضات والاختلافات يكون هذا من باب التوضيح والتبيين فكما قلت سابقا إن كثيرا من أهل الكتاب لا يظن بل ولا يتصور وقوع مثل هذه الاختلافات فى كتابه المقدس .

أمير : وما سبب ذلك إذا كان العلماء يعترفون بذلك كما تزعم .

عماد : السبب بالضرورة سيكون واحد أو أكثر من ثلاثة الجهل والتحيز والتعصب ويمكن أن يكون بسببها جميعاً .

أحمد : صحيح لذا كان السبب الثاني لهذا الحديث هو ضرب الأمثال حتى يتأكد رامى وغيره من صحة الاعتقاد بوجود اختلافات وتناقضات داخل الكتاب المقدس .

رامى : وأين هذه الأمثلة .

أحمد : حسنا ، ماذا لو قال أمير أن عمر رامى الآن هو 42 سنة وقال عماد أن عمر رامى فى نفس الوقت هو 22 سنة ما قولك فى ذلك يا رامى .

رامى : هذا صعب جدا .

أحمد : وهل يدل هذا على كذب أحدهما .

رامى : نعم بالطبع ، ولكن ما علاقة هذا بالكتاب المقدس…؟


عماد : أظنك تعنى أن بالكتاب المقدس مثل هذا الاختلاف الواضح

أحمد : أننا الآن أمام عده اختيارات للوقوف على هذه الخلافات

رامى : ماذا تقصد بالاختيارات ؟

أمير : أستطيع أن أجيب لو سمح لى أحمد .

أحمد : تفضل يا أمير

أمير : إما أننا نتناول الاختلافات تبعا للموضوعات التى وردت فى الكتاب المقدس أو تبعا لترتيب الأسفار فلنبدأ معها واحداً تلو الآخر أو نجعلها مفتوحة غير مقيدة بموضوع أو ترتيب .

عماد : أنا أفضل أن نجعلها مفتوحة حتى نستطيع المداخلة والنقاش بحسب ما يرد إلى أذهاننا .

أحمد : وهو كذلك ولنبدأ

رامى : نعم بكل سرور.

أحمد :أولا لا يجب أن ننس الاختلاف الأول والأكبر الذى وقفنا علية فى اللقاء الأول من اختلاف عدد الأسفار بين الكتاب المقدس عند الكاثوليك عن الكتاب المقدس عند البروتستانت، ثم ننتقل إلي مثال جديد، في العدد الثاني من الإصحاح الثاني والعشرين من سفر أخبار الأيام الثاني إن عمر اخزيا كان 42 سنة حين ملك وفى العدد 26 من الإصحاح الثامن من سفر الملوك الثاني إن عمر اخزيا كان 22 سنة حين ملك فأيهما نصدق ؟

ونص العدد الأول هكذا (( كان اخزيا ابن اثنتين وأربعين سنة حين ملك وملك سنة واحدة . فى أورشليم . واسم أمه عثليا بنت عمري ملك إسرائيل )) [ 2 أخ 22 : 2 ] .

ونص العدد الثاني هكذا (( كان اخزيا ابن اثنتين وعشرين سنة حين ملك وملك سنة واحد . فى أورشليم . واسم أمه عثليا بنت عمري ملك إسرائيل [ 2 مل 8 : 26 ] .

أمير : هذا فى غاية الوضوح .

رامى : الأخطاء فى ترتيب الأعداد فقط وهى أخطاء لا تضر العقائد فى شئ .

أحمد : لما ثبتت هذه الأخطاء فى الكتاب المقدس ، فما تلك الدلائل التى تثبت أن العقائد والشرائع صادقة لم يطرأ عليها تحريف هي الأخرى .

عماد : أظن أيضا أن الاعتراف بوجود مثل هذه الأخطاء هو اعتراف بالتحريف أيضا .

أمير : هذا صحيح .

رامى : أن خطأ فى ترقيم الأعداد ، لا يمكن يدل على أن كل الكتاب المقدس باطل.

أحمد :نحن لا نتناقش الآن إذا كان هناك أخطاء أم لا نحن نتناقش :

هل يوجد اختلافات فى النصوص الواردة فى الكتاب الذى نصفه بالمقدس

عماد : ومادام هو مقدس فلا يعقل أن يكون فيه اختلافاً .

رامى : إن الاختلاف هنا فى عدد سنوات عمر ( اخزيا ) وهذا لا يتعلق بالعقيدة .

عماد : بغض النظر عن أهمية هذه الاختلافات أذن أنت تقر معنا بوجود اختلاف مثلما أقررت بالاختلاف الأول الذى يتعلق بعدد الأسفار .

رامى : لا بأس

أمير : فلننتقل إلى مثال آخر .

أحمد : بالطبع و لم لا…، يذكر كاتب سفر الملوك الأول فى الإصحاح السابع عدد 26 انه كان في قصر سليمان ألفي بث (أي حوض استحمام ) ]1 مل 7: 26 [ ، بينما نجد في سفر أخبار الأيام الثاني أن هذه الكميه تزيد بنسبه 50%لتصبح ثلاثة آلاف بث ] 2أخ 5:4 [ . فكيف نعرف الصادق من الكاذب هنا .

عماد : انه أمر واضح وصريح ، لكن هل كل الأخطاء التي بالكتاب المقدس هي أخطاء عدديه ؟

أحمد : بالطبع لا .

رامى : إننى أراك تركز على أخطاء الأرقام فقط .

عماد : إن وجود خطاء واحد يا رامى فى كتاب يوصف بالمقدس ينفى عنه القدسية مهما كان هذا الخطأ تافها والأرقام إن حدث فيها خلل فهو أشد خطراً مما لو كان الخطأ فى كلام يحتمل التأويل أو اختلاف فى المعنى .

رامى : فلنتجاوز اختلاف الأرقام ، وليعطينا أحمد مثالاً آخر للاختلاف فى الكتاب المقدس غير الأرقام

أمير: هل يمكن ذلك يا أحمد ؟

أحمد : نعم ولنأخذ واحدة من القضايا المشهورة جدا وهى مسألة صلب المسيح / فنعرف من الكتاب المقدس أن المسيح لما صلب على حسب قول الكتاب المقدس صلب معه رجلان واحد عن يمينه و الأخر عن يساره .

رامى : هذا أمر عادى ولا يختلف علية واحد من الأناجيل فى الكتاب المقدس .

احمد : لكن الغريب انك تجد في انجلى مرقس ومتى أن الرجلان اللذان صلبا مع المسيح كانا يعيرانه ، بينما تجد فى لوقا أن واحد منهم عيره و الآخر دافع عنه حتى قال له المسيح انه سيكون معه في الجنة

و نص مرقس ( واللذان صلبا معه كانا يعيرانه ) .

ونص لوقا (( وكان واحد من المذنبين المعلقين يجدف عليه قائلا إن كنت أنت المسيح فخلص نفسك وإيانا فأجاب الأخر وانتهره قائلا أولا أنت تخاف الله إذا أنت تحت هذا الحكم بعينه أما نحن فبعدل لأننا ننال استحقاق ما فعلنا و أما هذا ( يعنى المسيح ) فلم يفعل شيئا ليس في محله ثم قال ليسوع اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك فقال له يسوع الحق أقول لك انك اليوم تكون معي في الفردوس )).

عماد : هذا في غاية الوضوح .

احمد : و العجيب انك تجد انه في مسألة واحدة و هي مسألة صلب المسيح عشرات الاختلافات بين الأناجيل .

أمير : عشرات الاختلافات ؟ أظن أن فى ذلك مبالغة شديدة وتحامل على الكتاب المقدس ؟.

عماد : أننا لابد وأن نتفق على أن أى اتهام أو تشكيك لن نقبلها إلا بتوثيق أو استشهاد ودليل لا يقبل الاختلاف فيما بيننا ، فإذا حدث خلاف فلا يدخل فى دائرة الاختلاف أبداً .

رامى : هل توافق على ذلك يا أخ أحمد ؟

احمد : أنا ملتزم أمامكم بذلك .

أمير : أذن لتأتى لنا بدليلك على ما قلت .

أحمد : سأذكرلكم بعضها فى إيجاز شديد ، مثل:

  • ففي إنجيل متي الإصحاح 26 أن الذي يسلمه إلى الصلب هو الذي يغمس يده معه في الصحفة و في يوحنا الإصحاح 13 أن المسيح هو الذي يغمس اللقمة و يعطيها للخائن .
  • وفى متى الإصحاح 26 أن الجند يعرفون المسيح بتقبيل يهوذا له بينما في يوحنا الإصحاح 18 المسيح هو الذي عرفهم بنفسه .
  • وفى لوقا الإصحاح 23 الذي حمل الصليب فلاح قيرواني و في يوحنا الإصحاح 19 يسوع هو الذي حمل الصليب الذي سيصلب عليه .
  • وفى الأناجيل الثلاث الأولى (( متي _ مرقس _ لوقا )) أن المسيح صعد على الصليب الساعة 6 بينما في يوحنا انه كان عند بيلاطس في هذا الوقت .
  • يفهم من متى أن الملك هو الذي لاقى مريم و من معها عند القبر ، أما المسيح فقابلهما فى الطريق أما ( يوحنا ) فيخبر ان يسوع الذي لقي مريم عند القبر .
  • وفي متى أن يهوذا رد الثلاثين الفضة إلي الكهنة فاشتروا بها بقره للغرباء وفى أعمال الرسل يقول انه اشترى بها حقلا وانه سقط على الأرض و انسكبت أحشاؤه .

عماد : كفى كفى ما هذا كله .

أحمد : هناك المزيد يا عماد.

عماد : هذا كاف جدا وهذا كله يثبت يقينا وقوع الاختلاف و التناقض بالكتاب المقدس ،

أحمد : ليس فقط لوقوع مثل هذه الاختلافات ، ولكن لاعتراف علماء النصارى بهذا أيضا .

عماد : ما هو رأيك يا رامى .

رامى : هذا أمر عظيم جدا لم اسمعه من قبل .

احمد : النتيجة التي لا مفر من التسليم بها أن الأناجيل القانونية( المعتمدة ) الموجودة الآن ما هي إلا كتب مؤلفه ، وهي تبعا لذلك معرضه للخطئ والصواب ولا يمكن الادعاء ولو لحظه أنها كتبت عن طريق الوحي أو الإلهام ، فلقد كتبها أناس مجهولون في أماكن غير معلومة، وفي تواريخ غير مؤكدة ، والشيء المؤكد أن هذه الأناجيل مختلفة غير متنا قضه ، بل أنها متناقضة مع نفسها، ومع حقائق العالم الخارجي ، لأنها فشلت في تنبؤات كثيره اشهرها القول بنهاية العالم ، وهذا القول قد يضايق النصراني العادي ، بل قد يصدمه ، ولكن بالنسبة للعالم النصراني فقد اصبح ذلك عنده حقيقة مسلم بها ، لما أجراه من أبحاث ، ولما علمه من واقع الأناجيل .

أمير : عن أي شيء سنتحدث إذا في اللقاء القادم ، فأنا أشتاق إلى هذا الحديث الجميل و المفيد .

عماد : أرى أن يكون الحديث تحقيقا لما قاله أحمد منذ قليل أن وقوع الاختلاف والتناقض بالكتاب المقدس باعتراف علماء النصارى أيضاً .

رامى : وأنا موافق على هذا وسوف أنتظر من أحمد أن يثبت هذا الإدعاء أن كان صادقاً .

عماد : هذا غير لائق يا رامى فالحديث بيننا وضعنا له شرط وجود الدليل والبرهان ، فلما الاتهام بالكذب وعدم التصديق .

رامى : أنا أقصد يا عماد أن قول أحمد في تحدى كبير ، أن يأتى بشهادة لعالم نصراني على وجود تناقض فى الكتاب المقدس .

أمير : إذا فليكون لقاءنا القادم نسمع فيه ما سيأتى به أحمد لتأكيد صدق ذلك .

احمد : ليس المهم يا أصدقائي أن نلتقي لنسمع لكن المهم أن نسمع لنعقل ونفهم .

و بعد السلام و الدعاء انصرف أصدقاؤنا كل إلى حياته لكنهم على موعد معنا في لقاء جديد .

 

جاء في إنجيل برنابا ما نصه

ففتح حينئذ آدم فاه وقال : أشكرك أيها الرب إلهي لأنك تفضلت فخلقتني 16 ولكن اضرع إليك أن تنبانى ما معنى هذه الكلمات : محمد رسول الله ؟ 17 فأجاب الله : مرحبا بك يا عبدى آدم 18 وأنى أقول لك: انك أول إنسان خلقت 19 وهذا الذى رأيته إنما هو ابنك الذى سيأتى إلى العالم بعد الآن بسنين عديدة 20 .

 

آخي …

أختي …

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

-1-هل بالكتاب المقدس تناقضات ( دلل علي ما تقول بالأمثلة ؟

-2-لماذا يرفض بعض النصارى الاعتراف بوجود التناقضات بالكتاب المقدس ؟

-3-موضوع صلب المسيح يعد من القضايا الخلافيه الشهيره بين المسلمين والنصاري ( هل اتفقت كل الاناجيل حول قصة صلب المسيح ؟ دلل علي ما تقول .

-4- الناجيل القانونيه ما هي إلا كتب مؤلفه ( ماذا تعني هذه العباره وما معني كلمة قانونيه ؟ ).

 



 

وفي الموعد المحدد للقاء جلس جميع الأصدقاء ينتظرون بدء الحديث في شوق وترقب وعلى غير العادة لم يبدأ أمير بالحديث بل بدأ رامى…!

رامى : لقد انتهينا فى اللقاء السابق من الحديث عن التناقضات و الاختلافات بالكتاب المقدس .

عماد : نعم وكان من ثمره هذا اللقاء أن اتضح لنا أن بالكتاب المقدس العديد و العديد من التناقضات و الاختلافات و استمعنا إلى بعضها

رامى : ووقفنا عند إدعاء أحمد أن علماء النصارى يعترفون بوجود مثل هذه التناقضات والاختلافات و الأخطاء .

أمير :وهل سيكون هذا بالفعل هو حوارنا اليوم ؟

أحمد : هذا ما قاله رامى الآن أن علماء النصارى يعترفون بوقوع التناقضات و الاختلافات و الأخطاء بالكتاب المقدس .

أمير : هذا هو قولك أنت لنا يا أحمد في اللقاء السابق ، ورامى يردد فقط ما قلته .

أحمد : نعم نعم اعرف و لكن ما اقصده أننا تحدثنا عن التناقضات و الاختلافات لكن لم نتحدث عن الأخطاء بعد .

رامى : ماذا تقصد بالأخطاء .

عماد : صحيح ماذا تقصد أليست التناقضات و الاختلافات. أخطاء…؟

أحمد : لا أنا اقصد بالأخطاء شيئا آخر اقصد بها ذكر شيء في الكتاب المقدس يخالف الحقيقة .

رامى : و هل وقع هذا أيضا بالكتاب المقدس ؟ إن هذا تجاوز كبير يا أحمد .

أحمد : لا تفهمنى خطأ يا رامى ؟

أمير : رامى لم يفهمك خطأ فأنا فهمت ما فهمه هو .

عماد : إن وجود الاختلافات والتناقضات يا أمير كاف لإسقاط القدسية عن الكتاب المقدس

رامى : إذا لنؤجل ما ادعاه أحمد عن اعترافات علماء نصارى بالاختلاف والتناقض ، وليعرض علينا أحمد ما يدعيه مجدداً من أخطاء فى الكتاب المقدس .

أمير : ليكن حديثنا الآن إذا عن هذه الأخطاء .

احمد : أريد أولا أن نتفق علي قاعدة أخرى غير التي اتفقنا عليها في اللقاء السابق.

أمير : يبدو انه في كل لقاء هناك قاعدة يجب أن نتفق عليها .

عماد : و ما المانع حتى لا نختلف بعد ذلك .

رامى : وما هي هذه القاعدة .

أحمد : أن الله عز وجل لا يخطئ ، و انه إذا ثبت لنا وجود أخطاء فى كتاب ما فإن هذا ينفى كون هذا الكتاب أو هذا الكلام من عند الله .

رامى : نعم أوافق… أوافق . و لكن يجب أن نتفق اولا على أن ما تراه أنت خطأ ربما أو فى الغالب تكون قد أسأت فهمه أو أخطأت أنت فى حكمك عليه

أمير : و أنا أيضا … ما رأيك يا رامى ؟

عماد : نعم أنا أوافق علي ذلك .

أحمد : أوافق على هذا ، و ألان ماذا لو أخبرتك يا رامى أن بالكتاب المقدس نصا يقول ((قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ، ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد )) .

رامى : هذا نوع من الهزل طبعا .

أحمد : لماذا يا رامى .

رامى : لان هذه آيه من القرآن وليست من الإنجيل .

أحمد : هذا صحيح و هذا يعنى انك إذا نسبت كلام معين إلى كتاب أو إلى شخص ثم اتضح أن هذا الكلام فى كتاب آخر وليس فى الكتاب الذي نسبته إليه أو أن هذا الكلام لشخص آخر غير الذى نسبته إليه يكون هذا خطئ .

رامى : طبعا وليس فى هذا ما يسمح بالجدل ،

أمير : والذي قلته الآن هو من هذه الأخطاء .

أحمد : متفق معكم ، فاسمعا ما يلى. يقول كاتب أتجيل متي الإصحاح 27 العدد 9 (( حينئذ تم ما قيل بإرميا النبي القائل وأخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بنى إسرائيل و أعطوها عن حقل الفخاري كما أمرني الرب ))
] حتى 27 : 9 [ .

رامى : و ماذا في ذلك .

أحمد : هذا ليس في سفر أرمياء كما يقول متي ولكنه فى سفر ذكريا (زل 11-12-13) .

عماد : يضحك و يقول إن الله لا يمكن أن يقع فى مثل هذا الخطأ البسيط .
أمير : إن الله لا يخطئ ونعوذ بالرب من ذلك ولكن الذى قد يكون أخطأ هم النساخ .

رامى : أو تكون الطبعة التى أخذت منها النص هى الوحيدة التى بها هذا الخطأ .

عماد : إذا هذا اعتراف منك بوقوع الخطاء بالكتاب المقدس ، ثم ما الذى يضمن لي بعد ذلك صحة أي شئ بالكتاب المقدس إذا كان النساخ قد اخطأوا .

أمير : ولكننا اتفقنا أن وقوع الخطأ فى كتاب ما ينفى كونه من عند الله .

عماد : أراك صامت يا رامى .

أحمد : لا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل انه فى إنجيل متى الإصحاح الثاني والعدد 23 يقول (( وأتى وسكن فى مدينة يقال لها ناصرة لكي يتم ما قيل بالأنبياء انه سيدعى ناصريا ))

رامى : نعم هذا حق وليس في ذلك لأدني شك .

عماد : لا تتعجل يا رامي ، ولنسمع .

أحمد : الذي ليس فيه ادني شك ، هو أنه لا توجد نبوءة واحدة فى أي سفر من أسفار الأنبياء التي وردت بالكتاب المقدس بهذا المعنى

امير : ولكني ألاحظ أن كل الأخطاء التى ذكرتها كانت من العهد الجديد فهل لك حجج علي العهد القديم ؟

رامى : لا أظن ، فالواضح أن الأخ احمد يركز بشده علي العهد الجديد ولا أظن أن لديه ما يدلي به تجاه العهد القديم ؟

أحمد : نعم بعون الله ففى سفر الأيام الثاني العدد (20) يتحدث الكاتب عن يهورام فيقول (( كان ابن اثنين وثلاثين سنه حين ملك و ملك ثماني سنين فى أورشليم وذهب غير مأسوف عليه ودفنوه فى مدينة داود ولكن ليس فى قبور الملوك ))

أمير : فأين الخطأ وما هو؟

أحمد : قبل أن أذكر لكم الخطأ من منكم يستطيع أن يحسب عمر يهورام من خلال النص السابق .

عماد : هو تولى الملك وله 32 سنه وحكم 8 سنين ثم مات وعلى هذا يكون عمره 32+ 8 =40 سنه

أحمد : هل توافق على هذا يا رامى

رامى : هذا واضح جدا لا يختلف عليه أحد فلما السؤال إذا ….

أحمد : بالتأكيد هناك شئ ما .

أمير : ما هو أرجوك ؟أسرع في ألاجابه .

احمد : يخبرنا نفس الكاتب في الإصحاح الذي يلي هذا الإصحاح مباشرة و هو الإصحاح 22 من سفر أخبار الأيام الثاني أن الذي تولى الحكم يعد يهورام هو ابنه اخزيا و انه تولى الحكم وله 42 سنه ، وعلى هذا يكون الابن اكبر من أبيه بسنتين أي انه ولد قبل مولد أبيه بسنتين .

أمير : يبدو أن هناك خلل فى الفهم .

عماد : لا أظن يا أمير ولكن صدق الله إذ يقول (( ولو كان من عند غير الله لوجدوا منه اختلافا كثيرا )) .

أحمد : يجب أن تعلم يا رامى أننا لا نتحامل على الكتاب المقدس و لكن وقوع مثل هذه الأخطاء هو أمر واقع لا يجب أن تنكره ، لأنه حتى علماء النصارى يعترفون بوجود هذه الأخطاء مثلما ذكرت لكم من قبل اعترافهم بوجود التناقضات و الاختلاف ، ففي مجلة استيقظوا التنصيريه الشهرية فى عددها الصادر فى 8 من سبتمبر 1957 تجد هذا العنوان (( خمسون ألف خطأ فى الكتاب المقدس ))

رامى : إن النشرة التى أشرت أليها ” استيقظوا ” هى واحدة من نشرات جماعه ” شهود يهوه ” المتطرفة والتى ترفضها جميع الكنائس الكبرى بل حتى المسلمين يحاربونها وألفوا فيها عشرات الكتب

أمير : ولديها مئات الهرطقات (الأخطاء) التى رصدها علماء الكنيسة الأرثوذكسية والكاثوليكية وهى جماعة تحاربها أيضا كل الحكومات الدنيوية فى مئات البلاد فى العالم .

عماد : هل هذا كلام حقيقى يا أحمد ؟

أحمد : نعم هو حقيقى فهي جماعة مرفوضة ولديهم أخطاء كثيرة .

رامى : فلماذا تستشهد بكلامهم وتعتبره حجة لتطعن فى الكتاب المقدس

أحمد : أنا لا أطعن فى الكتاب المقدس أنا أطرح شهادات ودلائل وحجج أبينها وأوضحها وأطلب منكم الرد عليها إن كان لأحد الرد فيها .

أمير : لكنك تستشهد هنا بجماعة هى عدو للكنيسة وإن ادعت أنها تنتمي للمسيح .

أحمد : أنا لن أعول على الجماعة ولكنى أركز على الحجة التى طرحتها ولنتناقش معا فأن كانت صادقة اتفقنا عليها وأن كانت كاذبة رفضتها قبلكم .

عماد : لكن إذا كانت الأخطاء خمسون ألف فى الكتاب المقدس ، فأنصح رامى أن يحضر معه فى اللقاء القادم أن شاء الله آلة حاسبة .

أمير : كف عن هذه المضايقات يا عماد .

رامى : دعه يا أمير فهو صديق وأنا لا أغضب منه .

أحمد : شكرا على سعه صدرك يا رامى ولكن الله يا عماد قد نهى فى القرآن عن السخرية فقال (( لا يسخر قوم من قوم )) .

عماد : أعتذر لك يا رامى وأرجو أن تسامحني .

رامى : أسامحك يا عماد وأعرف أن لسانك سوف يطول رغما عنك فى مرات أخرى .

“” ضحك الجميع “”

أحمد : إذا ليكن لقاءنا القادم قريبا أن شاء الله .

 

قال الشيخ رحمة الله الهندي

 

نقل انه تنصر ثلاثة أشخاص وعلمهم بعض القسيسين العقائد الضرورية، لا سيما عقيدة التثليث أيضا، وكانوا فى خدمته فجاء محب من أحباء هذا القسيس، وسأله عن من تنصر، فقال : ثلاثة أشخاص تنصروا .

فسأل هذا المحب: هل تعلموا شيئا من العقائد الضرورية ؟ فقال نعم وطلب واحد منهم ليرى محبة، فسأله عن عقيدة التثليث، فقال انك علمتنى أن الآلهة ثلاثة : أحدهم الذى هو فى السماء، والثانى تولد من بطن مريم العذراء، والثالث الذى نزل فى صورة الحمام على الآلهة الثانى بعدما صار ابن ثلاثين سنة، فغضب القسيس وطرده، وقال هذا مجهول ثم طلب الآخر منهم ، وسأله فقال انك علمتنى أن الآلهة كانوا ثلاثة، وصلب واحد منهم فالباقى إلهان ، فغضب علية القسيس أيضا وطرده ، ثم طلب الثالث وكان ذكيا بالنسبة إلى الأولين وحريصا على حفظ العقائد فسأله ، فقال : يا مولاى حفظت ما علمتنى حفظا جيدا ، وفهمت فهما كاملا بفضل الرب المسيح، أن الواحد ثلاثة والثلاثة واحد ، وصلب واحد منهم ومات فمات الكل لأجل الاتحاد ، ولا إله الآن وإلا يلزم نفى التحاد

 

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

-1-هل وقع بالعهد القديم أخطاء دلل علي ما تقول بالأمثلة ؟

-2-هل وقع بالعهد الجديد أخطاء دلل علي ما تقول بالأمثلة ؟

-3-لماذا يعد وقوع الخطأ قادحا في قدسية الكتاب المقدس ؟

 



 

فى هذه المرة اتصل رامى بعماد وطلب منه أن يتاح له تحديد الموضوع فى هذا اللقاء . فأكد له عماد أنه سيساعده فى هذا الأمر وليس هنا ما يمنع. وعند اللقاء وبعد السلام وتبادل التحية قال عماد :

عماد : اسمحوا لي أيها الأخوة أن أقترح ترك اختيار موضوع اليوم لصديقنا رامى ولا أرى أنكم تمانعون .

أحمد : بالطبع لا/ فهذا حق لكل واحد منا بالتشاور وتبادل الرأى

عماد : فماذا ترى تريد أن نتحدث عنه اليوم يا رامى ؟

رامى: من الواضح أن ما يريد أحمد الوصول إليه ، هو اتهام الكتاب المقدس بالتحريف حتى يتوافق

ذلك على ما جاء فى القرآن ، لكننى أملك الحجة لنفى هذا الاتهام .

عماد : نحن بذلك يا رامى سنحول لقاءاتنا من حوار إلى صراع ، فقد اتفقنا فى أن يكون النقاش

دائما فى دائرة حسن العلاقة التى تجمع بيننا .

أمير : المهم أن تعرفوا أن القرآن كما هو مقدس عند المسلمين ، فالكتاب المقدس مثله عند أهله ،

ولا يقبلون أى مساس به ، مثلما يفعل المسلمون مع قرآنهم .

عماد : لا خلاف يا جماعه على هذا لكننا فتحنا باب الحوار للوصول إلى يقين بحثا عن قدسية

للكتاب من عدمه ولا بأس أن نتطرق بعد ذلك إلى ما قاله غير المسلمين فى دين الإسلام كله

وليس فى القرآن وحده .

أمير : لكن القرآن عندما اتهم الكتاب المقدس بالتحريف ، لم يذكر الدليل على ذلك .

رامى : ونحن اتفقنا على أن لا نقبل اتهاماً بدون برهان ، فما برهان القرآن على أن الكتاب المقدس


محرف ؟

أحمد : أولاً :- أرجو أن نحتفظ فى حوارنا بالحكمة ، وألا نفقد السيطرة على عقولنا أو مشاعرنا نحوا

أى خلاف .

أمير : أوافقك على هذا يا أحمد وأظن أننا جميعا متفقين على ذلك .

رامى : وما حجة القرآن إذن فى قوله بتحريف الكتاب المقدس ؟

أحمد : لقد أورد القرآن الكريم ، آيات تخاطب أهل الكتاب وأتباعه بانحرافهم هم وآيات أخرى تخبر

عن تحريفهم للكتاب المقدس ذاته .

عماد : لنبدأ بالآيات الأولى .

أحمد : يخبرنا القرآن أنواع التحريف التى وقع فيها أهل الكتاب وهى :

  1. إلباس الحق بالبطل : قال سبحانه وتعالى (( يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالبطل ))


(( آل عمران ، 71 )).

  1. كتمان الحق : قال تعالى ((يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالبطل وتكتمون الحق وأنتم


تعلمون )) .

3- إخفاء الحق : ومثاله ما حدث فى عصر النبي صلى الله عليه وسلم من إخفاء اليهود لحد الرجم

فقد ورد فى صحيح البخاري أن اليهود جاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم برجل وامرأة قد

زنيا فقال لهم (( كيف تفعلون بمن زنى منكم ؟ )) قالوا : نحممهما ونضربهما فقال لهم عبد

الله بن السلام : كذبتم ، فأتوا بالتوارة فتلوها إن كنتم صادقين ، فوضع مدارسها الذى يدرسها

منهم كفه على وصية الرجم ، فطفق يقرأ ما دون يده وما وراءها ، ولا يقرأ وصية الرجم ،

فنزع يده عن وصية الرجم فقال : ما هذه ؟ فلما رأوا ذلك قالوا : هي وصية الرجم ، فأمر بهما

رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما …… الحديث .

عماد : فما الآيات التي تخبر بتحريفهم للكتاب المقدس ؟

أحمد : نذكر فى ذلك آيتين :-

4-: الأولى يقول سبحانه
(( وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون )) ( آل عمران ) .

5- الثانية يقول سبحانه
(( يحرفون الكلم من بعد مواضعه )) (المائدة 5 ، 41 ) . وهذا النوع من التحريف له أربع صور

أ– تحريف التبديل : وهو وضع كلمة مكان كلمة ، أو جملة مكان جملة .

ب- تحريف بالزيادة : ويكون بزيادة كلمة أو جملة .

ج- تحريف بالنقص : ويكون بنقص كلمة أو جملة .

د- تحريف المعنى : تبقى الكلمة أو الجملة كما هي ، ولكنهم يجعلونها محتملة لمعنيين ، ثم يختارون

المعنى الذى يتفق مع أهوائهم وأعدائهم .

عماد : وعلى هذا يكون ما ذكر من تناقضات أو اختلافات أو أخطاء هو درب من دروب

التحريف أو صورة من صوره.

رامى : هذا ما ورد فى القرآن وليس عند المسيحيين ما يلزمهم بما ورد فيه ، إنما قصدت أين حجج القرآن على صدق هذه الآيات القرآنية بالنسبة لأصحاب الكتاب المقدس ؟

عماد : أنك يا رامى 000000

أحمد : “” مقاطعا “” هذا حق يا رامى ، ولا أحد ينكره عليك .

عماد : وهل لديك يا أحمد ما يؤكد على ما ذكرته الآيات الكريمة حول تحريف الكتاب المقدس؟

أمير : أن ذلك هو المقصود وليس ذكر آيات خاصة بالمسلمين ملزمين هم وحدهم بالتصديق بها .

أحمد : مهلاً مهلاً … أراكم وكأنكم تحاصرونى ، وكأننا وصلنا إلى طريق مسدود .

رامى : أحسبك فهمت يا أحمد المقصود ، فما دليلك على صدق ما ورد فى القرآن ؟

أحمد : حتى نتأكد أن ما ورد بالقرآن الكريم هو أمر واقع ولا يمكن إنكاره فلا يجب أولا أن ننسى ما أثبتناه من قبل من تناقض أو اختلاف أو أخطاء ، ثم تعالوا بنا نستمع سويا إلى هذه الاعترافات جاء فى دائرة المعارف الكتابية ما نصه (( أوحى الله بكلمته إلى أنبياء ورسل نطقوا بها حسب اصطلاح اللغات البشرية . فكان الكاتب إما أن يكتب بنفسه ما يوحي إليه وإما أن يمليه على كاتب يكتبه له . إلا أنه لم يصل إلينا بعد شئ من النسخ الأصلية التى كتبها هؤلاء الملهمون أو كتابهم . وكل ما وصل إلينا هو نسخ مأخوذة عن ذلك الأصل . ومع أن النساخ قد اعتنوا بهذه النسخ اعتناء عظيما فقد كان لابد من تسرب بعض السهوات الإملائية الطفيفة جدا إليها )) .

أما القس بافندر فقد سلم بوقوع التحريف فى سبعة أو ثمانية مواضع .

ويقرر ” هانز كومب “الذى كان البابا جون قد اختاره رئيسا للجنة خاصة أمر بتشكيلها بأسم دولة الفاتيكان لدراسة الإنجيل ، فقرر أننا لا نستطيع أن نجد أي دليل يدل على أن الإنجيل ينحدر مباشرة عن الله ، واستدل على ذلك بما ورد بصدر إنجيل القديس لوقا حيث قال : (( إذا كان الكثيرون قد أخذوا (( بتأليف قصة )) فى الأمور المتيقنة عندنا كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معايني للكلمة . رأيت ((أنا أيضا )) إذ قد تتبعت كل شئ من الأول بتدقيق أن اكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحة الكلام الذى علمت به )) [ لوقا 1:1-4 ] .

أمير : فهل يمكن أن تعطينا مثالا للتحريف بين النسخ المختلفة للتوراة .

أحمد : بكل تأكيد . فقد اختلفت نسخ التوارة فى مدة أعمار الأكابر قبل الطوفان . فقد وردت مدة الزمان من خلق أدم إلى طوفان نوح فى سفر التكوين 5/1-32 ، وهى الفقرات التى وردت فيها مدة أعمار الأكابر الذين بين أدم ونوح عليهما السلام ، ومدة هذا الزمان على حسب نسخه التوراة السامرية (1307 ) عاما ، وعلى حسب نسخه التوراة العبرانية (1656) عاما ، وعلى حسب نسخة التوراة اليونانية (2262) عاما ، ويلاحظ فرق كبير فى هذه المدة بين النسخ الثلاث بحيث لا يمكن المطابقة بينها .

أمير : ما رأيك يا رامى .

رامى :حقيقة هذه أول مره استمع فيها إلى مثل هذا الكلام وضرورى أن أعود بنفسي لهذه النصوص فيما بعد .

عماد : هذا حقك لكن المهم أن تأتينا بالإجابة بعد ذلك ، خاصة إن أثبت خطأ ما ذكره أحمد ، أو أنه غالط فى ذكر هذه الأرقام التى نقلها من الكتاب المقدس .

رامى : وهو كذلك ولكن هل هناك مثال على التحريف بالعهد الجديد .

أحمد : أكيد – بالطبع ، ولكن هل معك الكتاب المقدس يا رامى .

رامى : نعم هو معي …ها هو

أحمد : أبقيه معك وافتح صفحات رسالة يوحنا الأولى الإصحاح الخامس والعدد 7

رامى : ( يقلب الصفحات)، ثم يقول : نعم هذا هو… يقول النص (( فإن الذين يشهدون فى السماء هم ثلاثة الأب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد)) .

أحمد : هل تعتقد أن هذه الجملة تعتبر وحيا مقدسا .

رامى : نعم فلقد قرأتها لتوي من الكتاب المقدس .

أحمد : لكن مراجعو النصوص المنقحة حذفوا هذه الجملة من النصوص المنقحة المترجمة للغة الإنجليزية باعتبار أنها زيف وتحريف ، ولكن هذا الزيف والتحريف بقى كما هو فى مئات اللغات ألاخري فى العالم التى ترجم إليها الكتاب المقدس ، ومنها العربية بالطبع ، ولا يزال يتلى حتى الآن على أنه وحي مقدس .

رامى : ولكن ما هذه النصوص المنقحة التى تتكلم عنها وما قيمتها ؟

أحمد : كل النصوص المقدسة المطبوعة قبل طبعة 1881 كانت تعتمد على المخطوطات القديمة والتي ترجع إلى (500) أو (600) سنة بعد عيسى علية السلام ، أما مراجعو النصوص المنقحة كانوا أول علماء رجعوا إلى ((أقدم)) المخطوطات والتي ترجع إلى (300) أو(400) سنة بعد المسيح علية السلام ونحن جميعا نتفق على أنه كلما كانت الوثيقة أقرب إلى المصدر كلما كانت أكثر صحة ، وبالطبع (( فالأقدم )) تستحق التصديق والاعتماد لأكثر على نصوصها ((القديمة)) ، وسواء كانت النصوص المنقحة هي أصح النسخ أو النصوص الأخرى فإن هذا يعنى حتما وقوع التحريف بالنصوص الأخرى إذا كان النص المنقح هو الصحيح ، أو تحريف النصوص المنقحة إذا كانت النصوص الأولى هي الصحيحة .

رامى : أرى أن ننهى الحوار اليوم عند هذا الحد ، حيث أشعر بإرهاق شديد حتى قبل أن نبدأ هذا الحوار .

أمير : وأنا الآخر أوافق على ذلك .

أحمد : لا بأس ، خاصة وأن عماد على ما يبدو يريد أن يستضيفنا اليوم على الغذاء .

عماد : هل بدا ذلك على وجهى وعلى العموم مرحباً بكم ، وهيا بنا .

 

 

قال الفخر الرازى فى تفسيره ذيل تفسير سورة النساء :

} واعلم أن مذهب النصارى مجهول جدا …… لا نرى مذهبا فى الدنيا اشد ركاكة وبعدا عن العقل من مذهب النصارى { .

وقال فى تفسير صورة المائدة } ولا يرى فى الدنيا مقالة اشد فسادا وأظهر بطلانا من مقالة النصارى { .

فإذا علمت بالبراهين العقلية القطعية أن التثليث الحقيقى ممتنع فى ذات الله ، فلو وجود قول من الأقوال المسيحية دالا بحسب الظاهر على التثليث يجب تأويله ، لأنة لا يخلوا أما أن نعمل بكل واحد من دلالة البراهين ودلالة القول ، وإما أن نتركها ، وإما أن نرجح النقل على العقل ، وأما أن نرجح العقل على النقل .

 

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

-1-ما هي أنواع التحريف ؟

-2-هل وقع التحريف بالكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد ؟ ( دلل علي ما تقول بالأمثلة ) .

-3-هل يعترف علماء النصارى بوقوع التحريف في كتبهم ؟ ( دلل علي ما تقول ) .

 



 

تأخر الجميع عن موعد اللقاء هذه المرة ـ، لأكثر من نصف ساعة ،فعلي ما يبدو أن إحساسا عاما يكتنف الجميع بالخوف من حدوث مواجهه بين أطراف الأصدقاء ألاربعه.

المهم انهم التقوا ولم يترك احمد لهم فرصة لاسترداد أنفاسهم بادئا الحوار بسؤال ساخن ( وإن حمل صيغة المداعبة ) إلى رامي :


أحمد : ماذا لو سبك عماد الآن يا رامى .

أمير : أظنه سيضربه في وجهه.

رامى : ولماذا يسبني .

أحمد : هذا فرض .

رامي :أظنني سأسامحه علي خطئه هذا.

أحمد : وماذا لو أدعى عماد أن هذا السباب الذي وجهه إليك بوحي من الله .

رامى : أدخله مستشفى الأمراض النفسية والعصبية ( ضحك الجميع ).

أحمد : لماذا ؟

رامى : لأن الله لا يمكن أن يوحي بالشر .

أحمد : وما بالك لو كان هذا السباب موجها إلى الأنبياء والمرسلين عليهم صلوات الله وسلامه . أيمكن أن ينسب هذا السباب إلى الله …؟

رامى : بالطبع لا ، ويبدو أنك تريد أن تقول شئ آخر .

أمير : ولكنك نسيت أن تضع قاعدة لهذا اللقاء .

أحمد : لا لم أنسى / ولكنى كنت أنتظر الوقت المناسب ، وقاعدة اليوم تتمثل فى أن الفحش والسب، لا يمكن أن ينسب إلى الله عز وجل ابتداءً فما بالكم إذا كان موجها إلى أنبياءه ورسله ! فإنه لا يشك عاقل أن هذا الكلام ليس كلام الله . فهل تتفقون معي على هذه القاعدة .

(يجيب جميع الأفراد بنعم) .

رامى : أظنك تقصد أن الكتاب المقدس قد سب الأنبياء / وبذلك تنفى كونه من الله .

أحمد : هذا صحيح .

عماد : من من الأنبياء تقصد .

أحمد : معظم الأنبياء : نوح ، وإبراهيم ، وسليمان ، وداود ، ولوط عليهم السلام … وغيرهم .

أمير: هل تعلم شيئا من ذلك في الكتاب المقدس يا رامي؟

رامي : نعم اعلم ، لكنني حقيقة لم أقرأه أبدا ، ولا أعرف السبب.

أحمد: فهل تمانعون في أن نقرأ شيئا منه ألان ؟

أمير وعماد : لا بأس.


أحمد : جاء بسفر التكوين/ الإصحاح التاسع ،والعدد 21 / أن نوح عله السلام هذا النبي الطاهر النقي الذى جاهد فى الله مئات السنين . أنه قد شرب الخمر… وبسببها تعرى… ليس هذا فحسب بل وشاهده ابنه حام فلما أفاق نوح عليه الصلاة والسلام من سكره ( أعوذ بالله من ذلك ) دعي على كنعان ابن حام / وهذا هو النص (( وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما . وشرب من الخمر فسكر وتعرى داخل خبائه . فأبصر حام أبو كنعان عورة أبيه وأخبر أخويه خارجا . فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه علي أكتافهما ومشيا إلى الوراء وسترا عورة أبيهما . فلما أستيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير .فقال ملعون كنعان . عبد العبيد يكون لاخوته)) ( تك 9 : 21-27 ) .

أمير : والله أنى لا أرضى أن يقال مثل هذا الكلام على أبى/ فكيف أرضى أن يقال على نبي مثل نوح عليه الصلاة والسلام .

رامي : لا تتعجل في كلامك يا أمير.

عماد : أتؤمن يا رامى أن الله أوحى بذلك .

رامى : هذا لا يسئ إلى نوح .

عماد : وأي إساءة بعد اتهامه بشرب الخمر ، والتعري ، والدعوة على بريء مظلوم . هل يتكلم الكتاب المقدس بلغه غير لغة البشر ؟ وهل تقبل مثل هذا الكلام على أبيك أو أمك الآن ؟ .

أمير : وماذا أيضا عن الأنبياء فى الكتاب المقدس .

أحمد : جاء فى سفر التكوين أيضا /الإصحاح 19 ،والأعداد 30-36 /أن لوط عليه السلام ( وحاشاه الله مما يقولون ) شرب الخمر مع ابنتيه /وضاجعهما (أي وزنى معهما) فحبلت ابنتا لوط من أبيهما ، وهذا هو النص : (( وصعد لوط من صوغر وسكن في الجبل وابنتاه معه … وقالت البكر للصغيرة أبونا قد شاخ وليس في الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض . هلم نسقي أبانا خمرا ونضجع معه . فنحيي من أبينا نسلا .فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة . ودخلت البكر وأضجعت مع أبيها . ولم يعلم بإضجاعها ولا بقيامها . وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة أنى قد أضجعت البارحة مع أبى .نسقيه خمرا الليلة أيضا فدخلي أضجعي معه .فنحيي من أبينا نسلا . فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا . وقامت الصغيرة و أضجعت معه . ولم يعلم بإضجاعها ولا بقيامها . فحبلت ابنتا لوط من أبيهما )) ( تك19 : 30 :37 ) .

أمير : هل هذا القول صحيح يا رامي؟ أم أن هذه النسخة أدخلها أحمد علي الكتاب المقدس .

رامي : بالقرآن ايضا ما يسوء نوح وسائر الانبياء.

أحمد : نحن نتحدث عن الكتاب المقدس لا القرآن .

عماد : أكمل القراءة يا أحمد.

أحمد : وجاء بسفر الملوك /الأول الإصحاح الحادي عشر /أن سليمان عليه الصلاة والسلام /أحب نساء غريبة كثيرة ، والتصق بهن/ فأملن قلبه وراء آلهة أخرى/ فترك عباده الله وارتد ليعبد الأصنام، وهذا نصه (( وأحب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع بنت فرعون موآبيات وعمونيات وأدوميات وصيدونيات وحيثيات … فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة وكانت له سبع مئة من النساء السيدات وثلاث مئة من السراري فأمالت نساؤه قلبه . وكان في زمان شيخوخة سليمان أن نساؤه أملن قلبه وراء آلهة أخري ولم يكن قلبه كاملا مع الرب إلهه كقلب داود أبيه فذهب سليمان وراء عشتورث إلاهة الصيدونيين وملكوم رجس العمونيين)).(الملوك الأول 11،6:1)

عماد : هذا باطل لا محالة /ونحن أمة محمد نشهد على بطلان كل هذه الافتراءات /ونشهد لهؤلاء الأنبياء بالطهارة والعفة والنقاء والإخلاص لله /بالعبادة والقلب .

أمير : ولكن……

أحمد : ولكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد /بل تحول الأنبياء فى نظر الكتاب المقدس من الهداية إلى الغواية /وبدلا من أن يكونوا من المصلحين كما هو وارد فى القرآن /وكما هو الواقع /ساروا مفسدون فى نظر هذا الكتاب .

رامى : هل هناك ما تريد أن تضيفه يا أحمد .

أحمد : نعم جاء عن داود النبي صلى عليه وسلم/ في سفر صموئيل الثاني ،والإصحاح 11 /أنه عشق زوجة لأوريا ، وهو أحد رجاله /فأرادها لنفسه /فأرسل زوجها إلى الحرب حتى يقتل ثم اغتصبها فى غياب زوجها .

عماد : على الرغم مما في ذلك من إباحية ترفضها الأخلاق الكريمة ، غير أنه لا يعرف سبب واحد لذكر مثل هذه القصص فى كتاب يفترض أنه مقدس ، فما الحكمة وما هي العظة التى يمكن أن يستفيدها قراء مثل هذه القصص ؟ ثم إذا كان الأنبياء بهذه المثابة وهم حملة كلمة الله الهادية ، فماذا بقى للفساق والسفهاء .

أحمد : ( مستطردا ) جاء فى سفر الملوك الأول /أن إلياس عليه السلام خاطب الله قائلا : ( وصرخ إلى الرب وقال : أيها الرب ألهي ، أيضا إلى الأرملة التى أنا نازل عندها أسأت بإماتتك ابنها ) ( أهل 17 : 20 ) .

أمير : هذا شيء غير مقبول .

عماد : أكمل يا أحمد إن كان عندك المزيد.

أحمد : جاء في سفر التكوين/ الإصحاح 32 /أن يعقوب عليه الصلاة والسلام تصارع مع الله وأنه ( وأعوذ بالله من ذلك ) قدر عليه ! فقال له الله أطلقني يعنى (اتركني) فقال له يعقوب لا أطلقك إن لم تباركني /فباركه هناك ، ( تك 32 : 24-30 ) .

عماد : وماذا أيضا عن نظرة الكتاب المقدس إلى الله .

رامي : لقد أجهدت اليوم، وعندي موعد مهم كنت سأتخلف عن هذا اللقاء بسببه .

عماد : حسبنا الله ونعم الوكيل .

أحمد : أرجو يا رامي أن يتسع صدرك للخلاف .

رامى : لا بأس ولكن أرجو أنا أيضا أن يتسع صدرك للخلاف عند الحديث عن القرآن .

أمير : نعم ومتي سيكون ذلك .

أحمد : لا تقلق يا أمير سنتحدث عن القرآن بالتفصيل وكما تشاءون .

عماد : فإلي اللقاء القادم بمشيئة الله .

 

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

كيف ينظر الكتاب المقدس إلي كل من :

-1- نوح

-2- لوط

-3- سليمان

-4- داود

-5-إلياس

-6- يعقوب

 


 

 

ومره أخرى يلتقي أفراد المجموعة وبعد السلام وتبادل التحية بادر أمير بالحديث قائلا :

عماد : لقد تحدثنا فى اللقاء السابق عن نظرة الكتاب المقدس للأنبياء والرسل لكننا لم نتحدث بعد عن نظرة الكتاب المقدس لله .

رامى : لن يستطيع أن يتحدث عن الله فى الكتاب المقدس أتعرفون لماذا ؟

أمير : نعم أنا أعرف ، بالتأكيد لان نظرة الكتاب المقدس لله نظرة جيدة ولا تسيء للكتاب المقدس وهى تماما كنظرة القرآن لله .

أحمد : يفهم من هذا الكلام أنه لو كانت نظرة الكتاب المقدس لله ليست كما ينبغي أن تكون عليه من التوقير والاحترام فهذا يقدح فى نسبته إلى الله .

رامى : نعم هذا صحيح .

أحمد : ولكن نظرة الكتاب المقدس لله ليست أحسن حالا من نظرته للأنبياء والمرسلين ، فنحن نجد فى هذا الكتاب أن الله عز وجل قد وصف بأوصاف لا يصح أن نصف بها إنسان نوقره أو نحترمه فضلا عن أن نصف بها خالق هذا الكون .

عماد : أظن أنه بالمثال يتضح المقال ونحن بحاجة إلى أمثلة توضح لنا ما ذكرته أيضا .

رامى : ولكن أرجو أن تكون عادلا فى أحكامك وصادقا فى اقتباساتك كما عهدناك .

أحمد : لقد وصف الله فى الكتاب المقدس بنقائص كثيرة فقد وصف ( سبحانه وتعالى وتنزه عما يقولون ) بأنه يحزن ، ويندم ، وينسى ويبلبل السنة الناس … وغير ذلك كثير وهاكم بعضا من ذلك .

أ- الله يحزن ويندم : جاء فى سفر التكوين الإصحاح السادس ما نصه ( فحزن الرب أن عمل الإنسان فى الأرض ، وتأسف فى قلبه ، فقال الرب : أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذى خلقته . الإنسان مع بهائم ودبابات وطيور السماء . لأني حزنت أنى عملتهم ) ( سفر التكوين 6 : 6-8 ) .

ب- الله يندم : وجاء فى سفر التكوين أيضا الإصحاح الثامن ما نصه ( وقال الرب فى قلبه لا أعود العن الأرض أيضا من أجل الإنسان لأن تصور قلب الإنسان شرير منذ حداثته ، و لا أعود أيضا أميت كل حي كما فعلت ) ( سفر التكوين 8 : 21 ) .

فكأن الله حزن على خلقه للإنسان فأهلكه فى عهد نوح ثم عاد وندم على أنه أهلكه فقرر ألا يعود إلى ذلك مرة أخرى .

عماد : هكذا تعرض الأسفار المتناقضة . صوره متناقضة لإله متناقض …!

أحمد : ويصور الكتاب المقدس الله بأنه ينسى ويريد أن يذكر نفسه فيخلق ( قوس قزح ) من أجل هذه المهمة حتى يتذكر كلما يراه فى السماء فقد جاء فى سفر التكوين الإصحاح التاسع ما نصه ( وصنعت قوس فى السحاب فتكون علامة ميثاق بيني وبين الأرض فيكون متى انشر سحابا على الأرض ، ويظهر القوس فى السحاب أنى اذكر ميثاق الذى بيني وبينكم وبين كل نفس حية فى كل جسد ، فلا تكون أيضا المياه طوفانا لتهلك كل ذي جسد ، فمتى كانت القوس فى السحاب أبصرها لاذكر ميثاقا أبديا بين الله وبين كل نفس حية فى كل جسد على الأرض ) ( سفر التكوين 9 : 13-16 ) .

عماد :
إله ينسى ؟ هذا خطر جدا ، ماذا يحدث لو نسى أن يأمر الشمس أن تشرق فى يوم ما …؟ كنا نهلك جميعا .

أحمد : فى اللقاء السابق حدثتكم أن الله سب وممن من بعض أنبياءه ورسله ، ليس هذا فحسب بل وصرعه يعقوب أيضا واليوم يذكر لنا هذا الكتاب أن الله ينسى ويحزن ويندم ويخلق أشياء ليذكر نفسه ، فما الفرق بيننا وبين هذا الإله إذا .

رامى : ليس هناك مجال للسخرية أنكم تتحدثون عن الله .

أحمد : أن السخرية الحقيقية هي أن يوصف الله بأوصاف يتنزه بعض الناس أن يصف بها نفسه .

عماد : يمكن أن نقول أن صوره الله فى الكتاب المقدس هي صوره هزلية .

رامى : وفى القرآن أيضا وصف الله بأوصاف يستحيل أن يوصف بها الرب الخالق .

عماد : هل يمكن أن تعطينا مثال على ما تقول .

أحمد : هذا من الخطأ . أعنى أننا نتحدث عن الكتاب المقدس وليس القرآن ثم يجب أن تعلموا أنه من المنهجية ألا ننتقل من موضوع إلى أخر إلا بعد أن ننتهى من الأول .

أمير : إذا نؤجل الحديث عن القرآن حتى نخصص له عدة لقات خاصة .

أحمد : أعود إليك يا رامى وأسألك ما جوابك لو خيرتك بين هذا الإله الذى ينسى ويحزن ويندم ويسب ويضرب وبين إله وصف بأنه ( ليس كمثله شئ )… أي هذين الإلهين تختار لتعبد .

رامى : الأمر ليس كما تقول. ولكنك ذكرت أيضا أن الكتاب المقدس وصف الله بأنه يبلبل السنة الناس فأين ذلك.

أحمد : جاء فى سفر التكوين الإصحاح الحادي عشر أن الله لما علم أن الناس بنوا مدينة كبيرة وبرجا ضخما فغار منهم ونزل فبلبل ألسنتهم ومزقهم لذا سميت هذه المدينة ببابل لأن الله بلبل لسان الناس فيها وهذا هو النص ( وكانت الأرض كلها لسانا واحد ، ولغة واحدة وحدث فى ارتحالهم شرفا أنهم وجدوا بقعة فى أرض شنعار، وسكنوا هناك وقال بعضهم هلم نصنع لبنا ونشويه شيا ، فكان لهم اللبن مكان الحجر ، وكان لهم الحمر مكان الطين ، وقالوا : هلم نبني لأنفسنا مدينة وبرجا رأسه بالسماء ، ونصنع لأنفسنا اسما لئلا نتبدد على وجه الأرض . فنزل الرب لينظر المدينة والبرج اللذين كان بنو أدم يبنونها وقال الرب : هو ذا شعب واحد، ولسان واحد لجميعهم وهذا ابتداؤهم بالعمل ، والآن لا يمتنع عليهم كل ما ينوون أن يعملوه هلم ننزل ونبلبل هناك لسانهم حتى لا يسمع بعضهم لسان بعض ، فبددهم الرب من هناك على وجه كل الأرض فكفوا عن بنيان المدينة ، لذلك دعي اسمها بابل لأن الرب هناك بلبل لسان كل الأرض ، ومن هناك بددهم الرب على وجه كل الأرض ) ( سفر التكوين 11 : 1-9 ) .

عماد : إله يبلبل ويبدد ويفرق ، ما هذا الرب .

أحمد : لو سب بعض الناس نفسه لكان ذلك قادحا فيه ، فكيف ينسب هذا الكلام إلى الله ، إن الله لا يصف نفسه بهذه الصفات أبدا ويبقى السؤال كما هو أيهما تختار أن تعبد ؟ إله يبلبل ويبدد أم إله عدل ورحمه ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ).

عماد: وهذا يعنى أن الله أرسل رسوله ليرحمنا لا ليبلبلنا .


رامي : أرجو أن نكتفي هذا اليوم .

أحمد :
نعم ولكن علي موعد بلقاء آخر .

 

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

 

ينظر الاسلام الي الله علي انه يتصف بكل صفات الكمال ونعوت الجلال فهو سبحانه وتعالي ليس كمثله شيء ، فما هي نظرة الكتاب المقدس إلي الله ؟

 



 

بمجرد أن يلتقي أفراد المجموعة يصرخ فيهم أمير قائلا :

أمير : هل قرأتم صحف اليوم ؟

عماد : لا لماذا .

أمير : ولد صغير لم يتجاوز ال6 سنوات يهرب مع قريبته 4 سنوات وعند اكتشافهما يبرر الولد موقفة بأنه أراد أن يتزوجها لذا هربا معها .

رامى : هذا عجيب … ! حتى الأطفال .

أحمد : أن الإنسان نتاج بيئته .

رامى : لعلك ترجع هذا الأمر أيضا إلى الكتاب المقدس ؟ فلقد أصبح الكتاب المقدس وفجأة هو سبب كل مخازى الدنيا .

عماد : أنه لم يتكلم بكلمة واحدة من دون دليل يدل على صدقها .

أحمد : والله فكرة يا جماعة … ليه ميكنش كلامنا النهارده عن نظره الكتاب المقدس للغريزة والشهوة بما أن الحديث أصلا عن الكتاب المقدس .

رامى : أنا لا أمانع .

عماد : ولا أنا أيضا فلنتحدث إذا عن هذا الموضوع .

أحمد :
قد يكون الحديث عن الغريزة والشهوة أمر مقبول لكن هذا يتوقف على عدة اعتبارات منها :

أولا : طريقة العرض :- أي أسلوب عرض الموضوع .

ثانيا : الهدف :- أي لماذا نتعرض لمثل هذه الموضوع .

ثالثا : المحتوى :- أي أن تكون مادة الموضوع مركزة ومفيدة من دون إخلال ولا إسفاف ، مع عدم التعرض للأدب المكشوف .

عماد : أستطيع أن استنتج أن هذه النقاط السابقة هي قاعدة اليوم .

أحمد : نعم .

رامى : ولكن ما علاقة هذا بالكتاب المقدس .

أحمد : لقد تناولت الكتب السماوية ولا شك مثل هذه الموضوعات الخاصة بالغريزة والشهوة ، ولكنها التزمت بالأسلوب التربوي فى العرض ، كما أن أهدافها كانت نبيلة فمع أن الله ينهى فى القرآن عن اتباع الشهوات إلا أنه لا يحرم إشباعها بالطرق السليمة والشرعية فتجد أنه عند الحديث عن العلاقة بين الزوجين يقول تبارك وتعالى ( ومن آيته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) .

عماد : هذا أسلوب راقي جدا يشبع رغبة الإنسان الطبيعية فى الفضول أو حب الاستطلاع كما أنه لا يخدش الحياء أو يجرحه .

أحمد : ولكن ماذا لو تحدثنا عن موضوع الشهوة والغريزة بدون الضوابط السابقة .

عماد : أنت تقصد الكتب والمجلات الإباحية .

أحمد : أنا أتكلم بشكل عام .

رامى : هذا غير مقبول طبعا ، كما أنه ضار جدا بعملية التنشئة الاجتماعية أو التربية .

أمير : ربما تكون له فوائد لا يمكن إنكارها .

عماد : ( يضحك ) هذه الفوائد تخصك أنت وحدك يا أمير .

أحمد : ولكن إذا كان الحديث عن هذا الموضوع بأسلوب ركيك وبإسفاف واضح وبأدب مكشوف فهل يمكن أن تنسب مثل هذا الكلام لمن تحترمه من البشر .

عماد : بالطبع لا إن المربين والمعلمين يتجنبون الحديث عن هذا الموضوع بمثل ما ذكرت ولا يتحدث بهذه الطريقة إلا الفسقة والعاصيين .

أحمد : إذا لا يمكن أن ينسب هذا الإسفاف أو الأدب المكشوف إلى الله .
عماد : بالطبع ، ولكن أين هذا في الكتاب المقدس فلقد حفظت أسلوبك في الحوار.

أحمد : لقد تناول الكتاب المقدس هذا الموضوع ولكنه تناوله بأسلوب ابسط ما يقال فيه أنه لا يمكن أن ينسب إلى الله العلي العظيم ، ويكفى أن نلقى نظرات عابرة على ما جاء فى (( سفر نشيد الإنشاد )) الذى يعتبر سفرا غزليا ، تتردد فى فقراته عبارات من الأدب المكشوف العاري … فهو يصف خفايا جسد المرأة بأسلوب فاحش إذ يقول فى الإصحاح الرابع من هذا السفر : ( 1-7) (( ها أنت جميلة يا حبيبتي ، ها أنت جميلة ، عيناك حمامتان من تحت نقابك ، شعرك كقطيع معز رابض على جبل جلعاد ، أسنانك كقطيع الجزائر الصادرة من الغسل اللواتي كل واحدة متم وليس فيهن عقيم ، شفتاك كسلكه من القرمز ، وفمك حلو ، خدك كفلقة رمانة تحت نقابك ، عنقك كبرج داود المبنى للأسلحة … ، ثدياك كحشفتي ظبية توأمين يرعيان بين السوس … ، كلك جميل يا حبيبتي ليس فيك عيبه )) .

عماد : هذا الكلام يثير الغرائز ويشعل الشهوة حتى عند الأطفال فهو ضار جدا وغير تربوي.

أحمد : هذا صحيح وهذا ما قالته مجلة الحقيقة الناصعة إذ تقول (( إن قراءة قصص الكتاب المقدس للأطفال يفتح عيونهم على أمور الشهوات الجنسية وإذا لم يهذب الكتاب المقدس وينقح فإن لهيئات الرقابة على الكتب التعليمية الحق فى أن تعتبره غير صالح للقراءة من جانب أولئك الذين لم يتجاوزوا الثامنة عشرة من العمر على أحسن الفروض )) .

أمير : أنا أستطيع أن أقول أن الإنسان فى حاجة إلى أن يسمع مثل هذا الكلام حتى يشبع غريزته .

عماد : أراك سعيد بهذه الأمثلة يا أمير .

أحمد: ولكن مثل هذا الكلام لا يشبع الغريزة بل يثيرها ويزيدها .

عماد : فلتعطينا مثل أخر حتى نؤكد لأمير ورامى أن هذا الكلام الغير أخلاقى لا يمكن أن ينسب إلى الله أبدا

أحمد : يقول الإصحاح السابع من السفر نفسه (( نشيد الإنشاد )) (1-11) (( ما أجمل رجليك يا بنت الكريم ، دوائر فخذيك مثل الحلي صنعه يدي صناع ، سرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج ، بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوس ، ثدياك كحشفتين توأمي ظبية ، عنقك كبرج من عاج ، … ما أجملك وما أحلاك أيتها الحبيبة باللذات ، قامتك هذه شبيهة بالنخلة وثدياك بالعناقيد ، قلت أنى اصعد إلى النخلة وامسك بعذوقها ، وتكون ثدياك كعناقيد الكرم ورائحة أنفك كالتفاح ، وحنكك كأجور الخمر … ، أنا لحبيبي وإلى اشتياقه ، تعال يا حبيبي لنخرج إلى الحقل ، ولنبت فى القرى ، … هنالك أعطيك حبي … )) .

عماد : أهذا كتاب دين وهداية … ؟

أهذا هو القصص الحق … الذى يهدى إلى صراط مستقيم .

أحمد : لقد قام بعض علماء النفس (( ومنهم الدكتور فرنون جونز )) بإجراء بعض التجارب على مجموعات متماثلة من طلاب المدارس لدراسة نوعية تأثير قراءة قصص الكتاب المقدس على سلوك الأفراد ، وأوضحت التجارب أن مجموعة الأطفال الذين قرأت عليهم قصص من الكتاب المقدس ظهرت فى مسلكهم اليومي سمات الانحراف الخطيرة مثل : الميل إلى خداع الآخرين ، والكذب والسرقة والشذوذ الجنسي .

وإذا تركنا هذا الجانب الجنسي الطافح بالنزوة والشهوة إلى غيره من جوانب الضعف والتهافت فى الكتاب المقدس وجدنا مالا يصدقه عقل ، ولا يقره منطق ، وهذا كله ينفى صفة الوحي عن هذه الأسفار قديمها والجديد .

أمير : أنت تتحامل كثيرا على الكتاب المقدس .

رامى : لا تنسى أن هذا الكتاب كتب بلغة البشر حتى يفهمه الناس .

أحمد : ومن الذى أوحى بهذه القصص الجنسية ، ثم ألم يكن الله قادرا على أن يهذب أسلوب من يوحى إليهم حتى يكون أرقى من هذا الأسلوب الركيك .

عماد : وهل هناك جوانب أخرى من الضعف والتهافت فى الكتاب المقدس غير كل ما تحدثنا عنه ؟ .

أحمد : نعم بالتأكيد .

رامى : فلنتحدث عنها إذا .

أمير : نعم ولا تنس الأسئلة عند حديثك .

أحمد : فلنؤجل ذلك إذا إلى اللقاء القادم .

 

آخي …

أختي …

 

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

-1- هل تتحدث الكتب السماوية عن موضوع الغريزة والشهوة ؟

-2- ما هي ضوابط الحديث عن مثل هذه الموضوعات ؟

-3- كيف يتناول الكتاب المقدس موضوع الغريزة والشهوة ؟

-4- في رأيك ما هو أثر قراءة قصص الكتاب المقدس علي الأطفال ؟



 

أمير يدخل على أفراد المجموعة وبيده نسخة من الكتاب المقدس .

عماد : ما هذا يا أمير .
أمير : لقد دفعني الفضول إلى أن احضر نسخة من الكتاب المقدس معي .

عماد : ولماذا لم تفعل هذا من أول لقاء لماذا بعد اللقاء السابق بالذات .

أمير : أردت أن أتحقق بنفسي .

أحمد : وماذا وجدت .

عماد : وهل وجدت نصوص أخرى كثيرة من هذا القبيل .

رامى : مثل ماذا .

أحمد : مثل حزقيال 16، وحزقيال 23 وغيرها كثير .

رامى : دعك من هذا الآن فنحن على موعد مع حديث جديد عن جوانب أخرى من الكتاب المقدس .

عماد : لقد ذكرت أن هناك جوانب أخرى من الضعف والتهافت بالكتاب المقدس … فما هي هذه الجوانب ؟ .

أحمد : هي كثيرة ولو أعطيناها حقها لاستغرق كل جانب منها عدة لقاءات من لقاءاتنا ، ولكن لأننا تحدثنا عن الكتاب المقدس كثير فسأحاول إيجاز أهمها فيما يلي :-

1) – أسلوب الشك : لقد تناول الكتاب المقدس العديد من الموضوعات بأسلوب الشك وهذا ينفى كونه وحيا لأن علم الله يقين لا شك فيه ومثال ذلك ما جاء بإنجيل لوقا الإصحاح الثالث ونصه (( ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هال بن متثاب …)) [ لوقا 3: 23-28] .

عماد : الله يقول (( على مكان يظن….! )) إن علم الله يقينى لا ظنى .

أحمد : مستطردا

2) – أعاجيب : لقد ورد بالكتاب المقدس العديد والعديد من الأعاجيب والتي تنفى كون هذا الكتاب من وحي الله أو من كلامه سبحانه وتعالى ، ومن أمثلة ذلك ما ورد فى إنجيل متى الإصحاح 21 (( عند الحديث عن دخول يسوع المسيح إلى أورشيلم القدس إذ يقول الكاتب (( وأتيا بالأتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما )) أي أنه ركب على الحمارين معا .

عماد :أن هذا لا يفعله إلا لاعبي السرك المحترفون .

3) – كما جاء بالكتاب المقدس العديد من الخرافات التى لا يمكن أن يصدقها عقل ومثال ذلك ما جاء فى سفر القضاة الإصحاح 15 والعدد 15 أن شمشون قتل ألف رجل بفك حمار وهذا هو النص (( ووجد لحى حمار طريا فمد يده وأخذه وضرب به ألف رجل )) ، كما جاء بنفس السفر والإصحاح العدد الرابع ما نصه (( وذهب شمشون وأمسك ثلاث مئه ابن آوى )) أي أنه أمسك 300 ثعلب دفعة واحدة والسؤال هو كيف يعقل هذا ؟ .

4) – وبالكتاب أيضا مالا يذكر من امتهانه للأنبياء بل ولله كما ذكرنا سابقا ولكن أضيف هنا من هذا التهافت هذه النظرة الدونية لخالق البشر سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا .

أ- يصف لنا كاتب سفرا اشعياء الله بأنه يحلق شعر الناس ونصه (( فى ذلك اليوم يحلق السيد بموسى مستأجره فى عبر النهر بملك أشور الرأس وشعر الرجليين وتنزع اللحية أيضا )) ، [ أشعياء 7: 20] .

ب- يصف كاتب سفر صموئيل الثاني الله بأنه أشبه بالمدخنين ويخرج دخان من منخره ونصه (( أسس السماوات ارتعدت وارتجت لأنه غضب . صعد دخان من أنفه ونار من فمه أكلت )) [ صموئيل الثاني 22: 9 ] .

ج- ويصف لنا كاتب نفس السفر بنفس الإصحاح الله خالق السماوات والأرض وهو يمتطى ظهر ملك فيقول (( ركب على كروب وطار ورئي على أجنحة الريح )) [ صموئيل الثاني 22: 11 ] .

عماد : كيف يمكن تصور إله بمثل هذه الصفات .

أحمد : الحمد لله الذى هدانا للإسلام دين الحق الذى يصف الله عز وجل بأوصاف الكمال ونعوت الجلال .

رامى : كفانا حديث عن الكتاب المقدس ولما لا نتكلم عن القرآن .

عماد : سيأتى الحديث عن القرآن يا رامى كما قولنا فلا تتعجل .

أحمد : نعم قد نكون تكلمنا عن الكتاب المقدس بشيء من التفصيل لكن يجب أن تعلموا أن هناك الكثير الذى لم يذكر بعد تركناه خشية الإطالة والإملال ، ولكن نحن على موعد مع لقاءات أخرى وموضوعات أخرى نناقشها سويا فإلى اللقاء ولندعو جميعا بدعاء كفارة المجلس والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

آخي …

أختي …

 

هذه الأسئلة ستساعدك على فهم واستيعاب هذه الرسالة حاول حلها لتتأكد من استفادتك من هذا الكتاب.

 

-1- لقد تناول الكتاب المقدس العديد من الأمور بصيغة الشك ( ما هو رأيك في ذلك ؟ دلل علي ما تقول ) .

-2- بالكتاب المقدس العديد من الأمور العجيبة والتي لا يصدقها عقل ( ما هو رأيك في ذلك ؟ دلل علي ما تقول ) .

-3- بالكتاب المقدس العديد من الخرافات ( ما هو رأيك في ذلك ؟ دلل علي ما تقول ) .

 

تم رفع هذا العمل من موقع

الموسوعة الميسرة فى المذاهب والاديان المعاصرة

almwsoaa.com

للمزيد من الكتب و الفديوهات و البرامج زورونا

http://www.almwsoaa.com

Advertisements
 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: